07:29 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    ثقافة
    انسخ الرابط
    021
    تابعنا عبر

    كشفت دراسة أجراها خبراء من مدينة ملبورن الأسترالية أن الحضارة الإنسانية في شكلها الحالي مصيرها الانقراض، ويرجع السبب في ذلك للحروب والأزمات الطبيعية والأزمة الاقتصادية "الوشيكة".

    وفقا للدراسة التي نشرت في مجلة "People" الأمريكية، في المستقبل القريب، لن يبذل أحد جهدا لخفض مستوى حرق الوقود الأحفوري. وفي هذه الحالة، ستصل الانبعاثات السامة إلى الحد الأقصى بحلول عام 2030.

    ونتيجة لذلك، بحلول عام 2050، يمكن أن يرتفع متوسط ​​درجة الحرارة على الأرض بمقدار ثلاث درجات، مما سيؤدي إلى اختفاء القمم القطبية، وكذلك ارتفاع مستويات سطح البحر أو حدوث الجفاف العالمي في غابات الأمازون، والذي يطلق عليه عادة "رئة كوكب الأرض".

    وبحسب العلماء، ستنتشر الحرائق في الغابات ويحدث إما جفاف عام أو فيضانات.

    وفي وقت سابق، توقع  العلماء أن تختفي  الحضارة الأولى للأرض، والتي نشأت في وادي نهر السند، بسبب التغير الحاد في المناخ. 

    الكلمات الدلالية:
    البشرية, نهاية العالم, انقراض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook