01:06 11 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    وجه امرأة

    كشف سر ظهور علامات الشيخوخة على النحيفات مبكرا

    © Photo / CC0
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استنتجت دراسات علمية أن المرأة النحيفة هي أكثر عرضة للتجاعيد المبكرة من المرأة ذات الوزن الزائد.

    ونقل موقع "السومرية نيوز" نتائج دراسات شملت توأماً: الأولى كانت امرأة ممتلئة أما الثانية فكانت امرأة نحيفة.

    امرأة تصب الشاي
    © Depositphotos / EdZbarzhyvetsky
    استخلصت الدراسة أنه قبل سن الـ40 كانت التوأم النحيفة تبدو أصغر سناً من شقيقتها الممتلئة. لكن بعد تجاوز التوأم الـ40 عاماً تبدلت الأمور وأصبحت التوأم الممتلئة تبدو أصغر من شقيقتها النحيفة نتيجة ظهور علامات الشيخوخة بما فيها تجاعيد العين وتجاعيد اليدين.

    وأرجعت الدراسة التفسير العلمي لهذه الحقيقة بسبب وجود علاقة بين انخفاض مؤشر كتلة الجسم أي الـBMI  وظهور التجاعيد وعلامات التقدم بالسن بشكل أسرع. وفقاً للبروفيسور روبرت وييس أخصائي أمراض جلدية في جامعة جونز هوبكنز، بعد تجاوز المرأة سن الـ40، يتقلّص حجم الأنسجة الرقيقة مع انخفاض مؤشر كتلة الجسم. ويؤكد أنه عند تقلص حجم الأنسجة تصبح التجاعيد ظاهرة بشكل واضح.

    والعكس صحيح بالنسبة للمرأة الممتلئة. إذ إنها مُعرّضة أقل لظهور التجاعيد على بشرتها الأمر الذي يصبّ لصالحها ويجعلها تستمتع بشباب بشرتها لفترة أطول رغم تجاوزها الـ40 عاماً. أمّا السبب فيعود إلى الدهون تحت البشرة وتوفر المزيد من الكولاجين في البشرة التي تمنحها أكثر شباباً.

    وأضاف الموقع، أن هذا لا يعتمد فقط على البدانة، أي أن اكتساب السمنة ستمنعك من التعرّض لشيخوخة البشرة المبكرة. إذ الحفاظ على شبابك يتطلّب عناية جيّدة بالبشرة. وقدم التقرير نصيحتين:
    -تطبيق واقي الشمس كلّما خرجت من المنزل، إضافة إلى المحافظة على روتين العناية بالبشرة المناسب لنوع البشرة.

    -التوقف عن التدخين الذي يزيد من نسبة ظهور علامات الشيخوخة في وقت مبكر، والتوقف عن التدخين لتجنّب ظهور التجاعيد بكثرة حول منطقة الفم.

    انظر أيضا:

    الكشف عن طريقة غريبة وسهلة لإبطاء الشيخوخة
    لماذا يزداد وزننا بسهولة في سن الشيخوخة؟
    اكتشاف نوع من الفاكهة مضاد للشيخوخة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik