22:45 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تختلف مواعيد النوم لدى الكثيرين، كما يختلف عدد ساعات النوم، الأمر الذي يؤثر على الوظائف العضوية للجسم بشكل متفاوت ومتباين.

    يعتبر وقت الاستيقاظ ثابتا للكثيرين، لكن الوقت الذي يذهبون فيه للنوم يميل إلى التغير وفقا لحياتهم الاجتماعية وجدول العمل والالتزامات العائلية.

    كم مقدار النوم الذي تحتاجه؟

    يختلف مقدار وساعات النوم التي يحتاجها الأشخاص بشكل مختلف ومتفاوت وذلك حسب العمر، فالرضيع مثلا يحتاج لحوالي 17 ساعة من النوم كل يوم، في حين  أن البالغين يمكنهم النوم 7 ساعات فقط في الليلة.

    وقسمت اللجنة الوطنية للنوم عدد الساعات التي يحتاجها الأشخاص بحسب أعمارهم، فالرضيع من الميلاد وحتى 3 أشهر يحتاج من 14 إلى 17 ساعة للنوم يوميا، ومن عمر 4 أشهر لـ11 شهرا يحتاج من 12 الى 15 ساعة نوم.

    ومن عمر سنة الى سنتين، يحتاج من 11 الى 14 ساعة، ومن 3 الى 5 سنوات، يحتاج من 10 الى 13 ساعة، من 6 الى 13 سنة، يحتاج من 9 الى 11 ساعة، ومن 14 الى 17 سنة، يحتاج من 8 الى 10 ساعات، ومن 18 الى 64 سنة، يحتاج من 7 الى 9 ساعات، ومن 65 وما فوق يحتاج من 7 الى 8 ساعات للنوم.

    وقد يحتاج بعض الأشخاص ما لا يقل عن 9 ساعات من النوم في الليلة ليشعروا بالراحة، في حين قد يجد آخرون في الفئة العمرية نفسها أن النوم 7 ساعات كاف.

    حساب مقدار النوم الذي تحتاجه

    ترتبط أوقات النوم بعدد من الأشياء الرئيسية، وقت الاستيقاظ، إكمال خمس أو ست دورات نوم، مدة الدورة تستغرق نحو 90 دقيقة، ترك نحو 15 أو 30 دقيقة في بداية وقت نومك لتغفو.

    فإذا كنت تحتاج نحو 5 دورات من النوم، فعليك أن تحصل على نحو 7.5 ساعة من النوم، أما إذا كنت تحصل على كفايتك بعد 6 دورات من النوم، فعليك أن تنام نحو 9 ساعات يومياً.

    أهمية مدة النوم

    يعتبر النوم أمرا هاما لأسباب عديدة أهمها:

    1-تعزيز وظيفة الدماغ والتركيز والإنتاجية.

    2-تنظيم إنتاج الهرمونات والنمو والشفاء.

    3-المحافظة على الجهاز المناعي وتعزيز عمله.

    4-يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

    5-يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب.

    6-يساعد في التحكم بالوزن.

    انظر أيضا:

    لمحبي النوم... زيادة فترة النوم 40 دقيقة تحسن صحتك ومزاجك
    هل يؤثر الإنترنت السريع على النوم؟ وماهو الحل لمشاكل السهر؟
    خطر قلة النوم وزيادة النوم
    الكلمات الدلالية:
    الصحة, فوائد, النوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook