04:54 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري، مصطفى وزيري، ، إنه تم اكتشاف ورشة التحنيط في الكشف الأثري الجديد الخاص بحجرة الدفن وبها 4 توابيت خشبية في منطقة سقارة.

    وأشار وزيري إلى أن البعض يعتقد بأن سر التحنيط لم يعرف بعد، ولكنه تم معرفة سر التحنيط من قبل.

    وأضاف وزيري، في حوار تليفزيوني، أن آخر الاكتشافات التي أوضحت بعض من أسرار التحنيط هو اكتشاف مقبرة بوادي الملوك في 10 فبراير/ شباط 2006، والتي كشفت أن القرفة وبذر النبأ وبعض أنواع الزيوت العطرية والأصماغ كانت تستخدم في عملية التحنيط.

    وأوضح، أنه عثر في بعض الأواني بالكشف الآثري الأخير على بقايا بعض المواد بداخلها، وبعد تحليلها تبين أنها لصمغ خشب الفسدق ولزيت الزيتون، وشجر العرعر، والتي استخدمها المصري القديم في التحنيط، مؤكدا أن 100% من أسرار التحنيط تم التوصل اليه بعد الكشف الأثري الأخير، والذي أوضح ما تبقى من أسرار التحنيط .

    ولفت إلى أن حجرة الدفن المكتشفة حديثا وجدت بأحد هذه الآبار الذى يقع على عمق 30م وكانت مجاورة لخمس حجرات دفن أخرى تم الكشف عنهم فى عام 2018.

    انظر أيضا:

    البعثة الأثرية المصرية تعلن عن كشف أثري جديد في الدلتا شمال القاهرة
    بالصور... الآثار المصرية تعلن عن أول كشف أثري للعام الجديد
    كشف أثري جديد في منطقة هرم ميدوم بمصر (صور)
    مصر... كشف أثري جديد يعود إلى عام 1600 قبل الميلاد
    الكلمات الدلالية:
    كشف أثري, أسرار التاريخ, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook