06:59 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشفت دراسات جديدة وجود خلايا دماغية محددة تتحكم في كمية السكر التي تتناولها ومقدار الرغبة في تذوق الطعام الحلو.

    ووفقًا لدراسة عرضت نتائجها صحيفة "news medical" الطبية يستمتع معظم الناس بمذاق حلو بين الحين والآخر لكن الإكثار في تناول السكر دون رقابة يمكن أن يؤدي إلى الإفراط في استهلاك الأطعمة السكرية والمشكلات الصحية المزمنة مثل السمنة ومرض السكري من النوع الثاني.

    وشرحت الدراسة أن فهم الآليات البيولوجية التي تتحكم في تناول السكر وتفضيل المذاق الحلو آثار مهمة على إدارة ومنع هذه المشاكل الصحية.

    ووفقًا للدراسة ركز الباحثون على إجراءات هرمون يسمى نمو الخلايا الليفية العامل 21 "FGF21".

    وبحسب الموقع المذكور فهذا الهرمون يلعب دورًا في توازن الطاقة، والتحكم في وزن الجسم، وحساسية الأنسولين.

    وأوضح الباحثون أن "هذه أول دراسة يتم تحديدها حقًا حيث يعمل هذا الهرمون في الدماغ وقد قدم بعض الأفكار الرائعة جدًا عن كيفية تنظيم تناول السكر، حيث تم اكتشاف من قبل ان هذا الهرمون "FGF21" يصنع في الكبد استجابةً لزيادة مستويات السكر، ويعمل في الدماغ لقمع تناول السكر وتفضيل المذاق الحلو.

    وبناءً على هذه النتيجة، أظهر الباحثون، لأول مرة، خلايا الدماغ التي تستجيب لإشارات "FGF21" وكيف يساعد هذا التفاعل في تنظيم تناول السكر وتفضيل الطعم الحلو.

    الكلمات الدلالية:
    السكري, مرض السكري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook