04:15 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    ثقافة
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اكتشفت السلطات خلال تفقدها أحد متاجر المأكولات البحرية، في إسبانيا، مجموعة من الحاويات الرومانية القديمة، التي تعرف باسم "أمفوراي".

    وبحسب تقرير مرفق بمقطع فيديو نشرته شبكة "CNN" الأمريكية، فمن الممكن أن هذه التحف قد أنشئت في القرن الأول، وتم الحصول عليها من حطام السفن قبالة ساحل البحر الأبيض المتوسط.

    وعثر على نحو 13 "أمفورا" رومانية، إلى جانب مرساة معدنية من القرن الثامن عشر.

    وبحسب ناشطين على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، تفاجأ الضباط عند الكشف على هذه الحاويات الرومانية، خلال فحص روتيني لتخزين وتسويق منتجات الأسماك المجمدة بالمتجر، في اليكانتي. وبالتالي، وجد أصحاب المتجر أنفسهم قيد التحقيق بسبب خرق القوانين المتعلقة بامتلاك قطع أثرية تاريخية.

    وتم جلب الاكتشافات إلى وزارة التعليم والثقافة والرياضة الإسبانية، التي قررت أنها من المحتمل من الإمبراطورية الرومانية، ويمكن أن تعود إلى القرن الأول.

    وقال بيان الحرس المدني: "يمكن أن يكون أحدها ذو أهمية كبيرة بسبب محدوديته، معظمها هو عبارة عن "أمفورات" أولية، تم استخدامها لنقل الزيت إلى روما، في حين أن بعضها كان سيتم استخدامه لنقل النبيذ وصلصات الأسماك".

    ويعتقد الضباط أن هذه الاكتشافات قد وجدت بين حطام السفن، وكانت ستحميها قوانين التراث إذا تم العثور عليها قبالة ساحل البحر الأبيض المتوسط.

    الكلمات الدلالية:
    تحف, متحف, آثار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook