21:06 22 مايو/ أيار 2018
مباشر
    مطار القاهرة الدولي

    الضوء الأخضر السياحي الروسي

    © Sputnik . ahmed
    انسخ الرابط
    عصام علي عبد الرحيم
    عصام عبد الرحيم
    131

    إن ارتباط السياحة بالأمن والسلامة أمر جلي، حيث تنعم المقاصد السياحية المتسمة بالآمان، بقدر عال من الأهمية لدى السياح والأسواق السياحية المتنوعة.

    المناخ الآمن

    إن توفير المناخ السياحي الآمن في الدول السياحية، شرط أساسي لكي تدور عجلة السياحة فيها، فليس من الحكمة تحميل المسؤولية للتسويق والترويج السياحي واتهامه بالقصور، في حين يتحمل المسؤولية جهات أخرى مختلفة نتيجة لقصور في أدائها، فهناك السياح على قدر من المعرفة والحرص والقدرة على الفحص والتمييز.

    شروط السوق

    من وجهة السائح والسوق السياحي فإن توفر الأمن والآمان، يعد شرطا غير قابل للنقاش أو التنازل، ولديهم شروط عديدة أخرى، من أهمها احترام وتقدير السياح، بلا ابتذال ولا تكلف ولا تصنع. فقط التعامل بمهنية في أجواء طيبة وودية ما يتطلع إليه جمهور السياح. إن أداء الخدمات بجودة عالية مطلوب، ويعد من شروط التنافسية السياحية.

    الرضا والنقود

    إن المقاصد السياحية المثالية تسعى بكل ما تستطيع بأن تكسب ود ورضى السياح والأسواق السياحية قبل أن تكسب من نقودهم، وهي تتعامل بحرص شديد ومهنية عالية، مع السياح من كل الأسواق السياحية أفرادا وأفواجا.

    قرارات السفر

    إن القدرة على تهيئة البيئة السياحية الآمنة، تتطلب جهودا سياسية واقتصادية واجتماعية كبيرة، حيث يعمل الآمان السياسي والاقتصادي والاجتماعي على خلق الآمان المجتمعي العام، والبيئة الحاضنة للسياحة. وبدوره الآمان العام يحفز ويعطي الضوء الأخضر لاتخاد السياح لقرارات السفر.

    تحليل الواقع

    بقراءة نتائح استطلاع الرأي، الذي أجراه مركز أبحاث الرأي العام الروسي مؤخرا، حول آراء المواطنين الروس بشأن السفر والسياحة في مصر، يتضح بجلاء فجوة كبيرة بين السائح الروسي والمقصد السياحي المصري، ويتضح  أن هناك مشكلات حقيقية تعاني منها السياحة في مصر، الأمر الذي انعكس على خيارات  توجهات السياح الروس، فنسبة 90% لم يسافروا أبدا إلى مصر، و82% لا يخططون للسفر إلى مصر في المستقبل القريب، وأن 52% لا ينصحون أقاربهم بالسفر إلى مصر، وأن 70% موافقين على حظر الطيران. والملفت أن 25 % صوتوا ضد السياحة في مصر بشكل قاطع.

    إعادة الثقة

    من البديهي أن للسياح خيارات عديدة، ومصر كوجهة سياحية عالمية أمامها تحديات كبيرة، لإصلاح المقصد السياحي ومعالجة القصور وفق ترتيبات علمية  وعملية، بعيدا عن العواطف الجياشة والقلق غير المبرر والإعلام العشوائي.

    في النهاية ستتمكن صناعة السياحة في مصر من تحقيق آمالها، نتيجة لسعيها الدؤوب لتحقيق تطلعات وآمال السياح والأسواق السياحية وقبل ذلك وبعد، رؤى وأهداف أصحاب القرار السياحي في السوق السياحي الروسي والأسواق العالمية. إن من حق السائح الروسي أن ينعم بتجربة سياحية فريدة ورائعة في مصر ومن حق المسؤولين عن السوق الروسي توجيه مواطنيهم إلى الوجهات الأنسب.

    المقالة تعبر عن رأي كاتبها

    انظر أيضا:

    فلسطين تسعى لزيادة حجم السياحة الروسية إليها
    حلب السورية تفتتح السياحة بأول جولة في المدينة القديمة
    "حرق الأسعار"...خطر يهدد السياحة في مصر
    الكلمات الدلالية:
    عودة السياحة الروسية, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik