10:56 25 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    جنود من الجيش اللبناني

    لبنان بين الاستجداء من أمريكا والمكرمة الروسية

    © AFP 2019 / STRINGER
    انسخ الرابط
    حسين سمور
    حسين سمور
    0 60

    بعد تحقيق لبنان بجيشه ومقاومته انتصارات لافتة على تنظيم "داعش" الإرهابي في الجرود اللبنانية المختلفة، تناثرت على اللبنانيين رسائل من كل حدب وصوب، بدءا من الولايات المتحدة الأمريكية التي وجهت من سفارتها في لبنان رسالة إلى الجيش اللبناني وقيادته العسكرية تحيي فيها الانتصارات على "داعش".

    لا شك أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر أن النجاح الذي حققه الجيش اللبناني في الجرود يعود أولا إلى الأسلحة الأمريكية "الفتاكة" المقدمة من الأمريكيين، التي هي بضعة آليات مصفحة مضى عليها الزمن، وعدد من الصواريخ المضادة للدروع التي انتهت صلاحيتها في المستودعات الأمريكية. بالإضافة إلى بعض الذخائر والصواريخ الموجهة للطائرات العامودية التي بقيت من عهد حرب فيتنام.

    لكن في المحصلة اعتبرت الولايات المتحدة أن الانتصار هو انتصارها، وستكون الأيام القادمة مليئة بالعبارات والرسائل للبنان وجيشه بـ"منية" الأسلحة التي استطاعت دحر "داعش" بالسلاح الأمريكي الخالص. الرسالة الأمريكية كانت واضحة أنها تعتبر أن الجيش اللبناني المسلح أمريكيا وحده انتصر في المعركة.

    بالمقابل الصمت الأمريكي تجاه انتصارات "حزب الله" كانت منتظرة، علما أن الأمريكيين راقبوا عملية المقاومة منذ البداية وبالتفاصيل المملة ولم تخف الصحف الأمريكية ذهول القيادة العسكرية الأمريكية من انتصارات الحزب على "داعش" بهذه الحرفية والسرعة والخبرة العالية، كما غض الأمريكيون النظر عمدا عن أن مقاتلي "حزب الله" نجحوا بالمعركة نتيجة تسلحهم الروسي من بنادق وصولا إلى الصواريخ وسلاح المدفعية…طبعا دون نسيان العامل النفسي والإرادة والشجاعة التي يتميز بها عناصر الحزب في دفاعه عن أرضه.

    حكاية "إبريق الزيت" مع السلاح الروسي للبنان

    وصل يوم أمس الأربعاء إلى روسيا وزير الدفاع اللبناني، يعقوب الصراف، الذي اجتمع بنظيره الروسي سيرغي شويغو، وتناول الطرفان سبل التعاون بين الجيشين اللبناني والروسي وتباحث الطرفان حول عملية الجيش اللبناني ضد "داعش" والإرهاب في الجرود اللبنانية.

    وطلب الصراف، من الدفاع الروسية مساعدات عسكرية روسية أبرزها الذخيرة والقذائف المتنوعة والصواريخ، التي تستعمل في مكافحة الإرهاب. هذا الطلب اللبناني لا شك أنه محق ومطلوب، لكن ماذا عن الأسلحة الثقيلة وطائرات "ميغ 29" التي كانت يوما ما عنوانا ووعدا من روسيا للبنان بتسليمه إياه؟؟؟

    لكي لا ننسى، في عام 2008 بعد زيارة وزير الدفاع اللبناني السابق، الياس المر، إلى روسيا وعدت الأخيرة لبنان بأسلحة نوعية متطورة وكانت روسيا قد وضعت خطة مشتركة لبنانية — روسية متكاملة لدعم القوات المسلحة اللبنانية بوسائل تقنية متطورة. لكن في ذلك الوقت وضع "فيتو" لبناني عربي قوي على صفقة الأسلحة الروسية كونها أولا ستعزز الجيش اللبناني بأسلحة متطورة قادرة على مجابهة إسرائيل في حال الحرب، وثانيا رأت دول عربية خليجية أن هذا الاتفاق سيعزز دور روسيا في لبنان.

    وأشارت مصادر محلية لبنانية أن الرئيس سعد الحريري لعب دورا كبيرا لإبرام صفقة الأسلحة الروسية بأسعار مميزة ومن دون شروط روسية على استعمالها على عكس المطالب الأمريكية بتحديد شروط وأمكنة الأسلحة التي يستلمها الجيش منها. لكن وبعد زيارة الحريري إلى السعودية طارت الصفقة الروسية بعد ضغط سعودي أمريكي واضح.

    الولايات المتحدة ومساعدتها العسكرية "الفتاكة"

    تعد ميزانية المساعدات الأمريكية الإجمالية للجيش اللبناني قليلة بالنسبة للدول الأخرى، حيث تبين مع السنوات أن مجمل المساعدات الأمريكية للجيش اللبناني تقتصر على آليات عسكرية قديمة من نوع "هامر" شاركت في حرب فيتنام وتصل إلى لبنان وهي بحاجة إلى تصليح وتحديث.

    وانتشرت في لبنان أحاديث داخل الأروقة العسكرية اللبنانية تقول أن دفعة من آليات الـ"هامر" وصلت بدون دواليب. بالإضافة إلى ذلك تقدم الولايات المتحدة ناقلات جند قديمة وشاحنات عسكرية لوجستية لا قيمة استراتيجية لها في الميزان العسكري.

    وتسلم لبنان منذ مدة طائرتين هجوميتين من طراز "سوبر توكانو" في تشرين الأول 2017، على أن تتبعها مقاتلتان في عام 2018، فضلاً عن الدفعة الأولى من 32 مركبة مدرعة من طراز "M2 Bradley". لكن ما يخفى على المواطنين والقراء أن كل قطعة سلاح أمريكية مقدمة من أمريكا للبنان ترفق بـ"ورقة تفاصيل سرية" تضم كيفية استعمالها وشروط استعمالها…أي أين يمكن للجيش استعمالها، في بيروت أو الشمال.

     لكن ماذا عن دبابات "برادلي" اللبنانية في مواجهة إسرائيل في الجنوب اللبناني؟؟؟ لنفكر سويا وهل ستسمح أمريكا بإيصالها إلى هناك؟

    فكروا!!!!

    (المقالة تعبر عن رأي كاتبها)

    انظر أيضا:

    "خارطة طريق" عسكرية بين إيران و"حزب الله"
    "حزب الله" يحصد الإنجازات الصعبة وإسرائيل تكشفها
    إنجاز"حزب الله" الجديد يذهل الأمريكيين
    ضربة استباقية ضد "حزب الله" في الأذهان الإسرائيلية
    الكلمات الدلالية:
    سعد الحريري, الجيش اللبناني, حسين سمور, بيروت, لبنان, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik