20:28 24 مايو/ أيار 2019
مباشر
    المنتخب السوري

    "نسور قاسيون" يحملون آمال الشعب السوري إلى المونديال العالمي

    © Photo / Sana
    انسخ الرابط
    جوني الياس
    جوني الياس
    0 50

    "نسور قاسيون" على موعد مع التاريخ، ملايين السوريين اصطفوا خلف منتخب الوطن، وبحنجرة واحدة هللوا للمنتخب الوطني.

    أمنية واحدة وحدت السوريين، في بلد مزقته الحرب لسبع سنوات.

    ليأتي المنتخب الوطني لكرة القدم، وليزرع قصة حلم وأمل، علّه يتحقق ويصل بسوريا إلى المونديال العالمي في روسيا.

    وليسطر بذلك المنتخب الوطني إلى جانب الجيش السوري ملحمة تاريخية جديدة، لرغبة شعب أحب الحياة وعشقها.

    المنتخب السوري ليس بالبعيد عن التأهل، في مجموعة ضمنت فيها إيران التأهل فقط.

    فسوريا ستواجه المنتخبين القطري والإيراني في ختام التصفيات المؤهلة عن المجموعة الأولى،

    على أمل تعثر المنتخبين الأوزبكستاني والشمشون الكوري الجنوبي، كي لا يدخل في حسابات أخرى.

    المنتخب السوري الذي دخل التصفيات المؤهلة بلا ملعب أو أرض يلعب عليها، بعد أن منعت "فيفا" سوريا من اللعب على أرضها بحجة الحرب.

    ليتجه المنتخب السوري للعب على الأرض الماليزية، حين رفض باقي العرب احتضان مبارايات المنتخب السوري.

    إيمان اللاعبين ومحبتهم بتمثيل علم الوطن في أكبر المحافل العالمية، هو ما دفع المنتخب للوصول إلى هذه المراحل المتقدمة من عمر التصفيات.

    فريق لم يحصل على ما حصلت عليه منتخبات أخرى من مبارايات ودية وإعداد وتحضير، ليعود من بعيد بعزيمة الرجال وكبرياء الأبطال وليكون الحصان الأسود في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم.

    كرة القدم تلعب بأحد عشر لاعبا على أرض الملعب، لكن الفريق السوري سيلعب بقلب واحد وأمل واحد…هو زرع البسمة على وجه الملايين من الشعب السوري العاشق لمنتخب بلاده.

    ليعود السوريون وليغنوا بصوت واحد للمنتخب الأغنية المشهورة "دقوا على الخشب ياحبايب…زقفة وزلغوطة ياحبايب للمنتخب…

    بدنا غول يهز الملعب عرض وطول…والنصر انكتب…أي والله".

    انظر أيضا:

    وتشابكت الأربطة: المنتخب السوري والكوري الجنوبي يضحكان الجمهور (فيديو)
    المنتخب السوري يتغلب على المنتخب الأوزبكستاني في تصفيات كأس العالم 2018
    شاهد...المنتخب السوري لكرة القدم يكتسح نظيره الكندي
    الكلمات الدلالية:
    المنتخب السوري, أخبار كرة القدم, كأس العالم روسيا 2018, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik