Widgets Magazine
06:27 22 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    منتخب حلب الرياضي لفئة الفيزيك... يحرز المركز الأول في بطولة الجمهورية

    منتخب حلب الرياضي لفئة "الفيزيك"... يحرز المركز الأول في بطولة الجمهورية

    © صور من المدونين طارق بصمه جي
    انسخ الرابط
    طارق بصمه جي
    طارق بصمه جي
    0 20

    فاز منتخب حلب لبناء الأجسام (فئة الفيزيك) بالمركز الأول ضمن بطولة الجمهورية العربية السورية، متقدماً على إحدى عشرة محافظة وهيئة شاركت في البطولة بتاريخ 14 نيسان/أبريل الجاري

    في دمشق تم تقليد المشارك /جلال أبو شعر/ قلادة ذهبية عن طول 178 سم حين أحرز المركز الأول  في تلك الفئة… هذا كما تم تقليد المشارك /محمد بشير فارس/ ميدالية ذهبية أخرى  عن طول 170 سم،  محرزاً المركز الأول… بينما حقق صالح أحمد شحادة المركز الثالث عن طول 174 سم، و /عبد الرحمن غنّام/ ذات المركز عن طول +178 سم في بطولة الجمهورية..

    منتخب حلب الرياضي لفئة الفيزيك... يحرز المركز الأول في بطولة الجمهورية
    © صور من المدونين طارق بصمه جي
    منتخب حلب الرياضي لفئة "الفيزيك"... يحرز المركز الأول في بطولة الجمهورية

    جاء ذلك حين حل منتخب حلب بالمرتبة الأولى برصيد 50 نقطة متقدماً على منتخب دمشق الذي حصد 43 نقطة ومنتخب القنيطرة الذي أحرز 39 نقطة فقط.

    في ذات السياق، أشار الفائز /جلال عادل أبو شعر/ إلى أن تلك المشاركة كانت الأولى له منذ أن بدأ التمرين في العام 2015، متحدياً كل الصعوبات والقذائف الإرهابية التي طالت مدينة حلب خلال السنوات الماضية… مؤكداً أن هذا الإنجاز لم يكن ليأتِ لولا تشجيع مستمر من والديه… حتى تمكّن من تحقيق المركز الأول على مستوى المحافظة بتاريخ 5-4-2019… والمركز الأول أيضاً في بطولة الجمهورية التي أقيمت بدمشق بتاريخ 14-4-2019

    وعن سر نجاح تمارينه من الجانب الغذائي تحدث قائلا " الغذاء هو عنصر أساسي في بناء الأجسام لذا كنت حريصاً على وجود الكربوهيدرات في وجبتي التي كانت (تسبق التمرين) إضافةً لحرصي على وجود البروتين في وجبتي التي كانت تليه مباشرةً.. وذلك لأن البروتين هو عنصر فعال في إرساء دعائم الكتل العضلية بالجسم بشكل عام..".

    منتخب حلب الرياضي لفئة الفيزيك... يحرز المركز الأول في بطولة الجمهورية
    © صور من المدونين طارق بصمه جي
    منتخب حلب الرياضي لفئة "الفيزيك"... يحرز المركز الأول في بطولة الجمهورية

     

    من جهته الرياضي الفائز /صالح أحمد شحادة/ أكد على أهمية الهوايات السابقة في تحقيق النجاح كونه كان سباحاً في الصغر.. مشدداً على ضرورة ابتعاد البعض عن حقن الهرمونات الموضعية التي تسرّع نمو الكتل العضلية لأن ذلك يؤثر سلباً على صحتهم البدنية.. الأمر ذاته الذي قد يقصيهم من المشاركة في أي بطولات محلية أو دولية  قادمة.. كون فئة "الفيزيك" لا تتطلب ضخامة عضلية بل تناسق عضلي سليم..وأضاف قائلاً:

    "تلك الرياضة تعد من أكثر الرياضات تكلفة من حيث المصروف لما تتطلبه من بروتينات طبيعية ومكملات غذائية باهظة الثمن قياساً مع المدخول الشخصي لطالب يدرس في الجامعة.."

     

    بدوره الفائز /عبد الرحمن عائد غنّام / نوّه إلى ضرورة الرياضة الصباحية كالجري اليومي و عدم التدخين إضافةً للحذر من العادات السيئة التي يتم أحياناً تسويقها في المقاهي العامة كإدراج النرجيلة ضمن عروض الطعام والشراب..

    من هذا المنطلق نَصحَ "غنّام" بالابتعاد عنها كونها تحوي مواد سامة تفوق أضعاف ما تحتويه لفافة التبغ العادية.. الأمر الذي يؤثر سلباً على بناء الكتلة العضلية ويحد من أداء الجهاز التنفسي مشيراً إلى أن مدة تمرينه كانت قصيرة مقارنةً مع زملائه كونه بدأ التمرين مع بداية دخوله كلية هندسة الاتصالات عام 2018 فاستطاع بتاريخ 14-4-2019 وبزمن قياسي أن يحرز المركز الثالث في بطولة الجمهورية..

     

    من جانب آخر.. أعرب الفائز/محمد بشير عمر فارس/عن طموحه غير المحدود عندما روى لنا قصة حدثت معه قبل 3 سنوات..وذلك حين تعرّض للإصابة بشظايا قذيفة إرهابية عام 2016 أثناء ذهابه للنادي الرياضي المحاذي لمناطق سيطرة الجماعات الإرهابية المسلّحة.. إلا أن تلك الإصابة لم تثنه عن استئناف التمرين بعد أن تماثل للشفاء.. ليتمم مسيرته الرياضية التي بدأها في العام 2013 إيماناً منه بضرورة التمسك بالأرض والحرص على رفع اسم سورية عالياً.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik