21:53 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يلتقي فريقا ريال مدريد وبرشلونة، يوم الأحد المقبل، في كلاسيكو الأرض، ضمن إطار الجولة 26 من دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

    ويدخل الفريقان أرضية الملعب مثقلين بالجراح بعد تعادل برشلونة مع نابولي في لقاء الذهاب من الدور الثاني لبطولة دوري أبطال أوروبا، وخسارة ريال مدريد أمام السيتي بهدفين بعد تقدمه بهدف، من ذات الدور.

    وهذا ما قد ينعكس على أرضية ملعب سانتياغو برنابيو الذي يحتضن مباراة المفصل التي سيكون لها تأثير كبير على الفوز بلقب الدوري.

    ومنذ زمن بعيد لم يشهد الفريقان هذه المصاعب، حيث يعاني برشلونة، بالإضافة إلى مشاكله الداخلية الناجمة عن سوء العلاقة بين نجمه ليونيل ميسي ومديره المالي إيريك أبيدال، من الإصابات التي أدت إلى خسارته جهود مهاجميه، لويس سواريز وعثمان ديمبلي، ولحق ذلك اختراق حساب برشلونة على تويتر من قبل بعض القراصنة.

    من جانبه يدخل غريمه الأزلي ريال مدريد اللقاء منهمكا بالتشتت الذهني والنفسي والتكتيكي الذي سبب خسارته لنقاط ثمينة و"سهلة" في صراعه على اللقب وبالتالي خسارة الصدارة بعد أسبوعين فقط من الوصول إليها، ويضاف إلى ذلك حرمانه من جهود نجمه البلجيكي إيدين هازارد بسبب تجدد إصابته بعد عودته من غياب طويل، وحالة الضياع التي تسيطر على غاريث بيل ما وسع الشرخ بينه وبين جمهور الملكي.

    ظروف سيئة يعيشها الجانبان بدأت بالخروج المدوي من كأس ملك إسبانيا أمام أتلتك بلباو وريال سوسيداد، وبعدها تذبذب الأداء في بطولة الدوري المحلية.

    ورغم كل شيء فإن برشلونة أفضل حالا من الريال، حيث أنه كسب نقطة ثمينة في سان باولو بتعادله مع نابولي، أما ريال مدريد فقد خسر المباراة على ميدانه السانتياغو برنابيو، بالإضافة إلى ذلك فإن البلوغرانا استفاد من تعثر الريال واسترجع الصدارة بعد أن خسرها بالجولة 23.

    ولكن مباراة الكلاسيكو دائما ماتكون خارج حسابات الأقلام وتوقعات المتابعين، فكثيرة هي الأحيان التي يكون فيها الريال بالقمة وبرشلونة بأسوأ حال ويخسر أمام النادي الكتالوني، والعكس صحيح.

    ودائما مايعتبر الفوز بهذا اللقاء بالنسبة للكثيرين لقبا بحد ذاته، حيث يحمل طابع الندية والتنافسية.

    ساعات قليلة ويتم نسيان الكلام وتبدأ صافرة الحكم ماتيو لاهوز، الذي لايحبه أنصار الملكي بالعموم، لمباراة ستحدد بنسبة كبيرة الفائز باللقب، وسيكون حسب اعتقادي الشخصي لها الأثر المباشر في جولة الإياب من بطولة دوري الأبطال.

    يذكر أن برشلونة يتصدر ترتيب الدوري الإسباني برصيد 55 نقطة، وبفارق نقطتين عن ضيفه في اللقاء ريال مدريد الذي يحل ثانيا.

    (المقال يعبر عن رأي كاتبه)

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook