15:28 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    نبع من الأهداف لا يتوقف، تدرك للحظة أن تقدمه في العمر هو كلمة سر محفزة خاصة به ليزداد تألقا وإبداعا.. كل هذا الكلام عن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

    5 فبراير/شباط 1985.. ولد النجم البرتغالي ليزيد من عمر كتب التاريخ المفتوحة مدونا بين أروقتها سجلا من الأرقام القياسية التي لا تنضب.

    فريقه الحالي، نادي يوفنتوس الإيطالي، كان أكبر المهنئين لهدافه. فكتب عبر موقعه: "مرت سنوات، لكن ما لم يتغير هو رونالدو ورغبته الكبيرة في مواصلة العمل، وتحسين نفسه، والفوز، وهي طريقة لفهم كرة القدم التي رافقته طوال مسيرته غير العادية والناجحة بشكل لا يصدق".

    وتابع اليوفي في رسالته: "أرقام وإنجازات "سي آر سيفين" تتحدث عنه، وإنكار ذاتي غير عادي وكاريزما، بدءا من كل جلسة تدريبية، يضعها في خدمة زملائه في الفريق لمواصلة النمو. معا، يتم بناء النجاح بهذه الطريقة فقط، بهدف عدم التوقف مطلقا ورفع المستوى دائما".

    وأضاف النادي الايطالي: "عندما تحتاج إلى رفع هذا المستوى، فإن كريستيانو موجود دائما: الكؤوس الأربع التي فاز بها معنا في أكثر من موسمين بقليل هي دليل آخر على ذلك".

    وأكمل "السيدة العجوز" في مباركته.. "فقط في النصف الأول من هذا الموسم، سجل رونالدو 15 هدفا في 16 مباراة خاضها في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، لينفرد بصدارة الهدافين، وبلغ إجمالي عدد أهدافه هذا الموسم في مختلف المسابقات، 22 هدفا في 23 مباراة. أرقام خرافية.. واليوم، بالإضافة إلى التصفيق له، كما نفعل دائما، نرسل له أعظم تمنيات يوفنتوس.. عيد ميلاد سعيد كريستيانو!".

    وتمكن "الدون" رونالدو من كتابة تاريخ ذهبي من الصعب الوصول إليه من قبل اللاعبين الذين يخلفونه حيث يظهر ذلك من خلال الأرقام حيث خاض البرتغالي 1043 مباراة سجل خلالها 762 هدفًا وصنع 223 هدفًا.

    ألقابه

    أما عن الألقاب فقد حقق رونالدو 33 بطولة بينما يملك 42 لقبًا فرديًا ليؤكد تألقه وتميزه كونه علامة من علامات كرة القدم.

    ويمتلك رونالدو الكثير من الأرقام المهمة.

    1- حقق الكرة الذهبية خمس مرات

    2- الهداف التاريخي المشترك لكأس أمم أوروبا بتسعة أهداف بالإشتراك مع ميشيل بيلاتيني

    4- اللاعب الوحيد فى تاريخ كرة القدم الذى حقق الدورى والكأس والسوبر ودورى أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية وأفضل لاعب فى الدوري وهداف الدوري وأحسن لاعب فى العالم مع فريقين مختلفين بالإضافة لليورو مع منتخب البرتغال

    5- حقق مع اليونايتد تسعة ألقاب وهى ثلاثة ألقاب للدوري وكأس إنجلترا وكأسين للرابطة ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية والدرع الخيرية

    6- حقق 15 لقبا مع ريال مدريد منهم4 مرات دوري ابطال أوروبا

    7- حقق 4 ألقاب مع يوفنتوس

    8- مع منتخب البرتغال حقق لقبين

    9- أحرز هداف الليجا ثلاثة مرات

    10- الهداف التاريخي لدوري أبطال أوروبا والهداف التاريخي لريال مدريد

    11- أول لاعب يحقق اليورو والكرة الذهبية فى نفس العام مع النجم الألماني ماتياس زامر 1996

    ويستهدف كريستيانو رونالدو تحطيم الرقم القياسي لنجم يوفنتوس السابق عمر سيفوري، كأسرع لاعب يصل إلى 100 هدف بقميص السيدة العجوز.

    كريستيانو رونالدو سيحتاج إلى 13 هدفاً في 11 مباراة ليُحطم الرقم القياسي الذي سجله عمر سيفوري.

    سيفوري الذي قضى ثماني سنوات مع يوفنتوس بين عامي 1957 و1965، يحمل حالياً الرقم القياسي، حيث كان النجم السابق بحاجة إلى 124 مباراة فقط للوصول إلى 100 هدف بقميص البيانكونيري.

    وسجل رونالدو 87 هدفاً في 112 مباراة مع يوفنتوس، مما يعني أنه يحتاج إلى 13 هدفاً في المباريات الـ11 القادمة لتجاوز سيفوري.

    وخلال الموسم الحالي، شارك كريستيانو رونالدو في 23 مباراة بقميص يوفنتوس، سجل خلالها 22 هدفاً وقدم 3 تمريرا حاسمة لزملائه، وهو ما يُنذر بتجاوز النجم البرتغالي رقم سيفوري.

    ريال مدريد بعد كريستيانو

    كشفت صحيفة الأس الإسبانية بعض الأرقام التي تؤكد ذلك فقد سجل الريال في موسمي 2018/2019 و 2019/2020 فقط 175 هدفاً وهي أرقام ضعيفة مقارنة بالموسمين السابقين اللذين كان يلعب فيهما كريستيانو للملكي حيث سجل الفريق 300 هدف.

    ومازال يعاني الريال من قرار بيع "صاروخ مادييرا" في عام 2018 مقابل 100 مليون يورو إلى يوفنتوس معتقداً أن تجديد عقده مقابل 30 مليون يورو في الموسم كان رقماً باهظاً للاعب يبلغ من العمر 33 عاماً.

    رونالدو أكد قدرته على صناعة الفارق لسنوات طويلة وذلك في موسمين ونصف قضاهما في يوفنتوس سجل فيهما 87 هدفاً ومازال بين المتأهلين للتصفيات النهائية للكرة الذهبية خلال السنوات الثلاث الماضية.

    بالمقابل، مرت سنتان ونصف السنة منذ رحيل "الفتى الذهبي"، كما سماه السير أليكس فيرغسون، عن ريال مدريد، ولم يتمكن النادي الملكي حتى الآن من سد الفجوة التي تركها.

    كما أصبح كريستيانو رونالدو هداف كرة القدم الأكبر بعد أن تفوق على الأسطورة البرازيلية بيليه.

    36 عاما من الأرقام.. كان العمر بهم مجرد يوم خاص تتهافت فيه منشورات التهنئة من كل حد وصوب بإسطورة ندر نظيرها في هذه الأيام.

    (المقال يعبر عن رأي كاتبه)

    الكلمات الدلالية:
    يوفنتوس, ريال مدريد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook