23:59 23 مارس/ آذار 2017
مباشر
    هشام زعزوع

    وزير السياحة المصري لـ"سبوتنيك": اعتماد "الروبل" كعملة سياحية ينتظر موافقة "البنك المركزي" وموسكو

    © AFP 2017/ ERIC PIERMONT
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    ملف عودة السياحة الروسية إلى مصر (129)
    0 120950

    أعرب وزير السياحة المصري هشام زعزوع عن أمله في أن تعطي زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، للقاهرة، دفعة للسياحة الروسية في الوقت الراهن. وكشف الوزير النقاب عن خطة لإطلاق حملة ترويجية ضخمة في السوق الروسية، وزيادة الميزانية المخصصة للترويج، وتقديم تسهيلات لتشجيع السياح الروس للقدوم إلى مصر.

    القاهرة- سبوتنيك — عمرو عمران ـ أشرف كمال

    سبوتنيك: كيف يمكن الاستفادة من الزخم الكبير الذي يحيط بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مصر، واستثماره لمصلحة القطاع السياحي والاستثمارات السياحية في مصر؟

    زعزوع: زيارة الرئيس فلاديمير بوتين إلى القاهرة، مهمة وتاريخية ولها دلالتها في العلاقات المصرية الروسية، في ضوء علاقة مصر بروسيا كدولة محورية ورئيسية في المجتمع الدولي.

    وقد شاركت شخصياً في اجتماع "وحدة روسيا" برئاسة رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، ومقررها وزير التجارة والصناعة منير فخري عبد النور، لمناقشة ملف السياحة للفترة القادمة. وهناك أفكار جيدة في إطار دفع حركة السياحة الروسية، وهناك تحديات كثيرة نابعة من أهمية السياحة الروسية الوافدة التي تضخ في السوق المصري ما يزيد على 3 ملايين سائح، وهو رقم ضخم لا يمكن تجاهله، فتراجع أعداد السائحين الروس إلى مصر جاء بسبب انخفاض سعر العملة الروسية.

    ونأمل أن تعطي الزيارة دفعة للسياحة الروسية في الوقت الراهن. ومن جانبا نعتزم القيام بحملة ترويجية ضخمة في السوق الروسي، وزيادة الميزانية المخصصة للترويج، وتسهيلات إضافية، بجانب ما تم تقديمه للسائح الروسي، كإلغاء تأشيرة الدخول بشكل مؤقت. والاتفاق مع شركات الطيران، بما ينعكس إيجابيا على سعر الرحلة بالنسبة للسائح، واحتواء مشكلة انخفاض العملة المحلية في روسيا.

    هذا إلى جانب ما تقدمنا به إلى البنك المركزي المصري بقبول الروبل الروسي كعملة، لكنه إجراء يتطلب بعدها موافقة روسيا.

    سبوتنيك: طرحتم اقتراحا على الحكومة المصرية يقضي بإمكان استخدام الروبل الروسي في المعاملات السياحية مع الوكلاء ومنظمي السياحة الروس لتشجيعهم على تسيير المزيد من الرحلات… ماذا تم في شأن دراسته؟ وهل هناك امكانية لتنفيذه؟

    زعزوع: لا زال هذا المقترح قائما، خاصة أن المجموعة الاقتصادية المصرية رحبت به، وفي مقدمتهم محافظ البنك المركزي، الذي سأقوم بالاتصال به (قبل الزيارة) لمعرفة المستجدات، بعد طلبه مهلة لدراسة الموضوع باستفاضة. فإذا تمت الموافقة من جانب البنك المركزي، سنتقدم بطلب إلى الجانب الروسي، ونأمل أن نصل إلى آلية محددة في هذا الإطار.

    سبوتنيك: البعض أبدى تخوفه من أن مثل هذا الإجراء، بجانب إلغاء رسوم التأشيرة على السائحين الروس، ربما سيؤثر على حصيلة النقد الأجنبي في مصر، فضلا عن خفض أسعار الخدمات المقدمة للسائحين الروس. ما تعليقكم على تلك المخاوف؟

    زعزوع: تعليقي، أولاً، أن كل هذه الإجراءات وقتية، وليست دائمة، الإعفاء من رسوم التأشيرة سينتهي في 30 أبريل/ نيسان المقبل، لكن هذا الإجراء يبعث برسالة إيجابية للسوق، الذي يعتبر الأول بالنسبة لنا، ويمثل أكثر من 30 في المائة من حصيلة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر.

    فبدون السياحة الروسية يحدث خلل في القطاع السياحي المصري، وهذا ما يجري حاليا، وهذه حقيقة لا يجب إخفاؤها، لذلك فنحن جادون في هذه الإجراءات.

    أما عن انخفاض الحصيلة، إذا تأكدنا أن هذا الإجراء لن يفيد، وأن إجراءات أخرى تفيد، فإن كل الإجراءات هي محل دراسة من جانب الحكومة، ولدينا بدائل أخرى، وهذا ما نقوم بدراسته هذه الأيام حتى نراعي مصلحة الطرفين بما يلبى احتياجاتهما.

    وبالنسبة لانخفاض أسعار الخدمات المقدمة للسائحين الروس، لا أعتقد أن ذلك سيستمر أكثر من ذلك، حيث إن الأسعار الراهنة جذابة للسائح.

    سبوتنيك: ما هي المشروعات السياحية التي تحملها حقيبة وزير السياحة المصري أثناء لقائه كبار المسؤولين الروس ومديري كبرى الشركات الروسية؟

    زعزوع: الحقيقة أنه في إطار اللقاء المرتقب، فأنا مهتم بإعادة حركة السياحة إلى طبيعتها، لذلك المواضيع التي سنتقدم بها، ستكون كاستخدام الروبل في العملات بين الشركات العاملة في القطاع السياحي، في حال موافقة البنك المركزي.

    وبالنسبة للمشاريع فهي في إطار المشروعات المقدمة خلال المؤتمر الاقتصادي، حيث أن الروس مدعون للاستثمار.

    وناقشت مع وزير الصناعة والتجارة، منير فخري عبد النور، أن يكون لنا تمثيل في مجلس الأعمال المصري- الروسي. وقد رحب وزير التجارة بالفكرة، حيث أن المجلس يناقش بعض المسائل الاقتصادية والتجارية، بما فيها الاستثمار في قطاع السياحة.

     

     

    الموضوع:
    ملف عودة السياحة الروسية إلى مصر (129)

    انظر أيضا:

    مفتي مصر د. شوقي علام لـ"سبوتنيك": أنشأنا قسما خاصا للفتوى باللغة الروسية"
    باحث مصري: فرص كبيرة تجنيها مصر من التطبيع الكامل لعلاقاتها مع روسيا
    مساعد الرئيس بوتين: موسكو تعتزم المشاركة في بناء محطة نووية في مصر
    بوتين يتوجه إلى مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik