17:58 28 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    علم روسيا

    روسيا مستعدة لمنح الصين أكثر من 50 بالمائة للإستثمار بالحقول الإستراتيجية عدا منطقة القطب

    © Sputnik. Alexandr Kryajev
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 131 0 0

    أكد نائب رئيس الوزراء الروسي، أركادي دفوركوفيتش، اليوم الجمعة، أنه لا يرى أي عقباتٍ سياسية تحول دون التعاون مع الشركاء الصينيين، لحصولهم على أكثر من نسبة 50 بالمائة، من الحصص المخصصة لهم للاستثمار في الحقول الإستراتيجية، باستثناء تلك التي تشهدها منطقة القطب.

    وقال أركادي دفوركوفيتش، خلال مشاركته في أعمال المنتدى الاقتصادي في "كراسنويارسك"،:"إذا كان هناك طلب من قبل الشركاء الصينيين من أجل تحكمهم بالمشروع، فسوف ننظر في الأمر على محمل الجد، وأنا متأكد أنه لا عقبات سياسية في الوقت الحالي بهذا الخصوص".
    وأضاف: "إن قضية استثمارات القطب تبدو مختلفة قليلاً، لقد تم دعوة الصينيين للمساهمة كشريك بحصة محدودة في ذلك المشروع، ولكن ضمن معظم المشاريع الأخرى، أنا لا أرى مثل هذه القيود".
    و الجدير بالذكر أن التعاون بين موسكو وبكين قد شهد دفعة جديدة، بعد أن وقعت كلا العاصمتين خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2014، على اتفاق يحدد صيغ العمل والتحضير لصفقة ثانيةٍ من مشروع ضخ الغاز "المسار الغربي"، والذي من المتوقع أن تبلغ كميته، ما يعادل 30 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً، مع إمكانية رفع هذه الكمية للوصول إلى 100 مليار متر مكعب سنوياً.
    ويشار إلى أن ذلك الاتفاق سيضاف إلى عدة اتفاقاتٍ، أبرزها اتفاق توريد 38 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً بقيمة 400 مليار دولار، ولمدة 30 عاماً عبر خط أنابيب نقل الغاز المسمى "قوة سيبيريا"، والمعروف أيضاً بـ" المسار الشرقي"، والذي جرى التوقيع عليه بين الطرفين خلال شهر مايو/ أيار من العام 2014، حيث سيفتح تدفق الغاز الروسي إلى الصين الباب واسعاً أمام روسيا لغرض تنويع أسواقها الأساسية، ولذلك تحتل السوق الصينية بشكل خاصٍ، والأسواق الآسيوية بوجه عام، موقعاً بارزاً في استراتيجية الطاقة الروسية التي ترسم خططها الإستراتيجية حالياً، لزيادة صادرات الغاز إلى داخل تلك الأسواق.

    انظر أيضا:

    الصين تدعو للالتزام باتفاق مينسك لحل الأزمة الأوكرانية
    روسيا تتفق مع الصين والهند على مكافحة ظاهرة التفرد
    الكلمات الدلالية:
    الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik