16:32 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    19منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدوالي الـ

    مشاركة ممثلين عن 114 دولة في منتدى بطرسبورغ تدل على فشل العقوبات الغربية

    © AFP 2017/ Olga Maltseva
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 54250

    قال يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي للشؤون الدولية، إن العقوبات الغربية المفروضة على روسيا لم تؤد إلى فقدان الاهتمام بمنتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي التقليدي.

    ويرى أوشاكوف أن أسطع دليل على ذلك يأتي من خلال مشاركة ممثلين عن 114 بلدا في دورته المقبلة، مقارنة مع 62، العام الماضي.

    يذكر أن المنتدى الاقتصادي الدولي السنوي سينعقد في دورته الـ19 في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية، في الفترة من 18 إلى 20 يونيو/حزيران الحالي.

    وأعلن أوشاكوف في تصريحات صحفية أدلى بها في موسكو، اليوم الأربعاء، أن 42 بلدا ستكون ممثلة بوفود رسمية خلال فعاليات المنتدى.

    ومن المتوقع، بحسب مساعد الرئيس الروسي، حضور كل من رئيس جمهورية صربسكا (في قوام جمهورية البوسنة والهرسك)، ونائبي رئيسي العراق والميانمار، ورئيسي حكومتي اليونان ومنغوليا، والنائب الأول لرئيس مجلس الدولة الصيني، وولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي.

    كما سيحضر المنتدى وزير الاقتصاد الأرجنتيني، ووزراء الطاقة القبرصي، والبوليفي، والسوداني، والفنزويلي، ووزراء المالية البلغاري، والإكوادوري، والإيراني واللبناني والقطري.

    وذكر أوشاكوف أن حوالي 900 شركة أجنبية وروسية ستوفد ممثلين عنها للمشاركة في المنتدى بالمقارنة مع 600، العام الماضي.

    وسيبلغ عدد المشاركين الإجمالي 7500 شخص، قياسا إلى 6500 في الدورة السابقة.

    وأفاد مساعد رئيس الدولة الروسية بأن فلاديمير بوتين سيلقي كلمة أمام المشاركين في المنتدى في اجتماع نهار الجمعة وسيجيب على أسئلتهم خلاله.  

    وفي مساء اليوم نفسه، سيعقد الرئيس الروسي لقاء تقليديا مع رؤساء كبريات الشركات وجمعيات رجال الأعمال من الدول الأجنبية، المشاركين في المنتدى.  

    كما يخطط لتنظيم مقابلة بين بوتين ومدراء وكالات الأنباء الدولية في سانت بطرسبورغ أثناء انعقاد المنتدى الـ19.  

    انظر أيضا:

    بوتين يلتقي الأمير محمد بن سلمان في بطرسبورغ
    الرئيس الروسي يلتقي مع نظيره القرغيزي في سان بطرسبورغ في 16 مارس
    الكلمات الدلالية:
    يوري أوشاكوف, فلاديمير بوتين, سانت بطرسبورغ, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik