23:42 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    دولار

    الديون الخارجية الأمريكية قضية خطيرة على الاقتصاد العالمي

    © Sputnik. Vladimir Trefilov
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 1554141

    أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة 10 تموز/ يوليو، أن الديون الخارجية الأمريكية العالية تعتبر قضية جدية للاقتصاد العالمي بأكمله.

    قال  الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صفحي عقب قمتي "بريكس" ومنظمة شنغهاي للتعاون: "نعلم جيدا ما يحدث في أوروبا من كبح التطور الاقتصادي والأزمة في منطقة اليورو بسبب القضايا المتعلقة باليونان، ومن المعروف أيضا أن معدلات النمو في الولايات المتحدة تنخفض تدريجيا ومستوى الديون يتجاوز الناتج المحلي الإجمالي".

    ورأى بوتين أن هذه ليست مشكلة الولايات المتحدة فقط، بل الاقتصاد العالمي بأسره، مؤكداً أن "دول البريكس ليست استثناء".

    ومن الجدير بالذكر أن مجلس النواب الأمريكي يقوم بين الفينة والأخرى برفع سقف الدين العام، في ظل غياب نمو الإنتاج المحلي الإجمالي بنفس الوتيرة، ما يترتب عليه تقليص الفجوة بينهما لصالح الدين، بل إن حجم الدين العام الأمريكي، يفوق الآن إجمالي الإنتاج المحلي، مما يترتب عليه تفاقم الديون.

    انظر أيضا:

    بوتين: اقتصادا روسيا والعالم مستعدان لعودة إيران إلى سوق النفط
    ارتفاع أسعار النفط مدعومة بتعافي الأسهم الصينية وآمال بشأن اليونان
    منطقة اليورو تتسلم مقترحات جديدة لليونان بشأن برنامجها الإصلاحي
    الكلمات الدلالية:
    بريكس, منظمة شنغهاي للتعاون, فلاديمير بوتين, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik