18:51 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 74
    تابعنا عبر

    وقّعت وزارة المعادن السودانية مع شركة "سيبيريا" الروسية للتعدين، أمس الأربعاء، على اتفاقية تسمح للشركة الروسية بالتنقيب عن الذهب، ووقّع عن الجانب السوداني وزير المعادن أحمد محمد صادق الكاروري، وعن الجانب الروسي مدير الشركة فلاديمير جوكف، على أن تبدأ الشركة التنقيب خلال 6 اشهر.

    واعتبر وزير المعادن في السودان أن الاتفاق الذي تم التوقيع عليه بالقصر الرئاسي بحضور الرئيس عمر البشير، هو الأكبر في تاريخ استكشاف المعادن في البلاد، موضحاً أن الشركة ستبدأ في العام الأول إنتاج 33 طنا، يرتفع إلى 53 طنا في الأعوام المقبلة، وأن نصيب الحكومة في الاتفاق وصل إلى 75%، فيما نصيب الشركة الروسية هو 25%

    وعبر الوزير السوداني عن ثقته في أن الاتفاق سيمهد إلى إحداث تغيير في الاقتصاد السوداني، مضيفاً أن نسبة تركيز معدن الذهب في المربعين في ولايتي البحر الأحمر ونهر النيل شرق وشمال البلاد، يبلغ 8 آلاف طن، فيما تبلغ درجة التركيز 32 كيلوغراما في الطن، موضحاً أن الاحتياطات المؤكدة في الموقعين تبلغ 46 ألف طن من الذهب.

    ومن جانبه، أوضح جوكف أن الشركة تعتزم العمل في ثلاث مناطق مع افتتاح أكبر مصنع بنهر النيل بتكلفة تبلغ 241 مليون يورو، مشيرا إلى أنه سيكون الأحدث في القارة، كما أنه لن يستخدم الزئبق خلال أعمال استخلاص المادة الخام للذهب بطاقة انتاجية تقدر بنحو 3 ملايين طن خام خلال العام.

    وأشار الى أن الشركات الروسية تحوز حاليا على 9 مربعات لاستخراجِ عدة معادن أبرزها الذهب.

    انظر أيضا:

    روسيا ترسل شاحنات كاماز إلى السودان
    سفير روسيا لدى الخرطوم يؤكد تأييد موسكو لخروج القوات الأممية من السودان
    بوتين يهنئ البشير بفوزه بولاية جديدة لرئاسة السودان
    سفير السودان لدى روسيا يؤكد على زيارات للحكومة السودانية الجديدة إلى روسيا قريبا
    الكلمات الدلالية:
    السودان, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook