21:10 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    فقد الذهب جانبا من بريقه في الأسواق العالمية، وواصل، الجمعة، نزيف خسائره المستمرة للأسبوع السابع على التوالي، مقتربا من تسجيل خسائر قياسية لأطول موجة هبوط منذ 16 عاماً، فيما استقر قرب أدنى مستوياته في خمس سنوات ونصف السنة، مترقباً لبيانات أمريكية قد تحدد توقيت رفع أسعار الفائدة بالولايات المتحدة.

    وتشير التحليلات إلى أنه في حال خرجت بيانات الوظائف الأمريكية قوية، فإنها ستعزز تكهنات سابقة بأن يقدم مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) على رفع أسعار الفائدة الشهر المقبل، وهو ما سيقود الذهب، على الأرجح، إلى مستويات جديدة من التدني.

    وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المائة إلى 1092.10 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0647 بتوقيت جرينتش. ويجرى تداول المعدن الأصفر دون مستوى الدعم 1100 دولار للأوقية، منذ نزوله في موجة هبوط بدأت في 20 يوليو/ تموز التي نزلت به إلى 1077 دولارا في 24 من نفس الشهر، مسجلا أدنى مستوياته منذ فبراير/ شباط 2010.

    وسجل المعدن النفيس تراجعاً طفيفاً منذ بداية الأسبوع، وفي حال تواصل نزيف الخسائر حتى نهاية تعاملات اليوم، فإنه سيكون الأسبوع السابع على التوالي الذي يتكبد فيه خسائر، على غرار ما حدث للمعدن الأصفر في مايو/أيار ويونيو/حزيران 1999.

    وارتفع سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم ديسمبر/ كانون الأول 0.1 في المائة إلى 1091.60 دولار للأوقية.

    ومن بين المعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة بنسبة واحد في المائة إلى 14.72 دولار للأوقية.

    وظل البلاتين والبلاديوم قرب أدنى مستوياتهما في سنوات عدة. ولم يطرأ تغير يذكر على البلاتين ليستقر عند 951 دولارا للأوقية، ويتجه للانخفاض للأسبوع الخامس على التوالي، بينما زاد البلاديوم 0.6 في المائة إلى 598.50 دولار للأوقية، لكنه يتجه للتراجع للأسبوع الثاني.

    الكلمات الدلالية:
    إقتصاد, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook