23:25 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن خبراء أمريكيون أن موجة الجفاف المستمرة في كاليفورنيا قد تكلف اقتصاد هذه الولاية الأمريكية الأكثر سكانا حوالي 3 مليارات دولار هذا العام وستؤدي الى فقدان 10 آلاف وظيفة موسمية بقطاع الزراعة.

    وفي السياق نفسه قدر الباحثون أنه مع استمرار أحوال الجفاف وصعوبة الحصول على المياه للري فإن المزارعين سيضطرون الى التوقف عن زراعة 220 ألف هكتار من الأراضي في كاليفورنيا في الموسم الحالي.

    في غضون ذلك استدعت سلطات الإطفاء الأمريكية عناصر الإطفاء بالجيش للمساعدة في السيطرة على أكثر من أربعة آلاف كيلومتر مربع من حرائق الغابات المشتعلة في ولاية كاليفورنيا والولايات الغربية الأخرى.

    ووفرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) 200 جندي للمساعدة في إخماد الحرائق، وهذه هي المرة الأولى التي يطلب فيها المركز الوطني للحرائق مساعدة الجيش منذ عام 2006.

    وقال المتحدث الرسمي باسم البنتاغون، جيف ديفيس، إنه تم استدعاء نحو 440 جنديا من الحرس الوطني ومن عناصر القوات الجوية في كاليفورنيا، لمساعدة إدارة شؤون الغابات والحماية من الحرائق لمكافحة تلك الحرائق في أنحاء الولاية.

    ووصلت وكالات مكافحة الحرائق المحلية إلى أقصى طاقتها جراء ما يعد أحد أسوأ مواسم حرائق الغابات الصيفية في البلاد، حيث أتت النيران على أكثر من 28 ألف كيلومتر مربع من الغابات في الولايات المتحدة هذا العام وسط طقس حار بالمناطق التي تئن من وطأة الجفاف.

    وهناك أكثر من 95 حريقا كبيرا خارج السيطرة في 11 ولاية أمريكية، بما في ذلك ولايات كاليفورنيا وكولورادو وأيداهو ومونتانا ونيفادا وأوريغون وواشنطن، حسبما أفاد المركز الوطني للحرائق. 

     ومن أشد الأماكن تضررا شمال إيداهو حيث دمرت دار للمسنين وما لا يقل عن 50 منزلا ولقي مواطن مصرعه بفعل سلسلة من الحرائق على امتداد نهر كلينووتر في محمية "نيز بيرس أنديان" الطبيعية وحولها خلال الأيام القليلة الماضية.

    انظر أيضا:

    كاليفورنيا تضطر إلى خفض استهلاك المياه بنسبة الثلث
    استدعاء الجيش الأمريكي لإخماد حرائق الغابات لأول مرة منذ 2006
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, الجفاف, كاليفورنيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook