23:48 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    سوريا

    الأعلاف الروسية إلى المواشي السورية دون وسيط

    © Sputnik . Aleksandre Makarov
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 31

    أمل المهندس مصعب العوض، المدير العام لمؤسسة الأعلاف في سوريا باستيراد الشعير والذرة والمواد العلفية وكسبة الصويا من روسيا أو عن طريق الخط الائتماني الإيراني من دون وسيط لتأمين حاجة الثروة الحيوانية لاسيما في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد .

    دمشق — سبوتنيك — فداء شاهين

    وساق العوض في تصريح لـ"سبوتنيك" جملة المعاناة جراء خروج كافة المجففات التي تقوم بتجفيف مادة الذرة الصفراء التي يتم تسويقها من المزارعين في الحسكة ، الرقة، دير الزور، حلب عن الخدمة، ما سبب عدم استلام مادة الذرة الصفراء لعدم إمكانية تسويق المادة وتخزينها بدون تجفيف، إضافة إلى خروج ثلاثة معامل لإنتاج الأعلاف من الخدمة، وخروج 78 مركزاً لتخزين وتوزيع الأعلاف، وصعوبة نقل المواد العلفية من مصادر الإنتاج إلى مراكز توزيع المواد العلفية، وخروج عدد كبير من الآليات لدى المؤسسة من الخدمة.

    وأشار العوض إلى تحكم التجار في السوق، فالمؤسسة لا تساهم سوى بنسبة 10 إلى 12 % من حاجة الثروة الحيوانية، والتجار استغلوا المربين في هذه الفترة ورفعوا أسعار المواد العلفية.

    وأضاف العوض أن حاجة الثروة الحيوانية قبل الأزمة كانت تقدر بـ 14 مليون طن من المواد العلفية، بحيث تؤمن 9 ملايين طن من بقايا المحاصيل (الرعي)، و5 ملايين طن من المواد العلفية الجافة (شعير وذرة).

    ويبلغ عدد القطيع في سوريا نحو 20 مليون رأس غنم وماعز، و1.1 مليون رأس بقر، و15 ألف خيل أصيلة.

    انظر أيضا:

    وزير الاقتصاد السوري يدعو التجار لاغتنام فرصة التصدير إلى روسيا
    الرئيس السوري يبحث مع مسؤول إيراني سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية
    مرتكزات الدولة السورية في إعادة إحياء الاقتصاد رغم الظروف الصعبة
    وزير السياحة السوري: القطاع السياحي أول القطاعات الاقتصادية المتضررة في البلاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik