14:55 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تستضيف مصر، الأسبوع المقبل، اجتماعات اللجنة المصرية ـ الروسية الحكومية الاقتصادية المشتركة، والتي من المقرر أن تشهد التوقيع على عدد من الاتفاقات، من بينها إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في منطقة قناة السويس.

    وأكد مصدر رسمي لـ "سبوتنيك"، اليوم الخميس، أنه من المقرر أن توقع وزارة التجارة والصناعة اتفاقا بين صندوق الاستثمار "الإماراتي —الروسي — المصري"، وعدد من البنوك المصرية، لتمويل مشروعات المنطقة الصناعية الروسية، بحضور وزير الدولة الإماراتي سلطان جابر الأحمد.

    وأشار المصدر إلى أن التوقيع سيتم خلال منتدى الأعمال المصري الروسي الثاني، المقرر انعقاده الاثنين القادم بمصر، على هامش اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة المصرية ـ الروسية بمشاركة وزيري التجارة والصناعة في البلدين.

    ولفت المصدر إلى أن هناك قائمة مصرية بالمشروعات الاستثمارية التي سيتم طرحها على المستثمرين الروس خلال الاجتماعات التي ستعقد في منتجع شرم الشيخ، خلال الفترة من 31 يناير/كانون الثاني الجاري حتى 2 فبراير/ شباط المقبل.

    وكان رئيس الجانب المصري في مجلس الأعمال الروسي المصري، رئيس اتحاد الغرف التجارية، أحمد الوكيل، قد أشار إلى أن اجتماعات المنتدى تأتي بهدف تجيع زيادة الاستثمارات الروسية في مصر، وزيادة الصادرات المصرية إلى روسيا، مشيراً إلى عقد لقاءات لممثلي الشركات الروسية مع الشركات والهيئات المصرية المهتمة بالتعاون التجاري والاستثماري المشترك.

    انظر أيضا:

    مصر وروسيا... استراتيجية مشتركة لتنمية الصادرات
    تطابق الرؤى بين مصر وروسيا حول قضايا الشرق الأوسط
    تدشين أكبر خط تجاري بين مصر وروسيا
    حصاد عام... مصر وروسيا في خندق واحد لمواجهة التحديات
    الرئاسة المصرية: تفعيل المبادرات المطروحة بين مصر وروسيا
    الكلمات الدلالية:
    مشروع تنمية قناة السويس, قناة السويس, صندوق الاستثمار الإماراتي -الروسي - المصري, وزارة التجارة والصناعة, اللجنة الحكومية المشتركة, مصر, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook