04:26 15 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    إنتاج النفط

    فنزويلا على استعداد لمناقشة اتفاق تجميد إنتاج النفط مع روسيا

    © Fotolia/ marrakeshh
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    الملف النفطي لعام 2016 (264)
    0 40

    أكد وزير النفط الفنزويلي، يولوخيو ديل بينو، استعداد الجانب الفنزويلي لمناقشة اتفاق حول تجميد إنتاج النفط مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

    وكتب ديل بينو في حسابه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، يوم الخميس: "إذا كان من الضروري، فإننا نريد أن نلتقي مع الرئيس بوتين لنفسر له مغزى الاتفاقات التي عملنا عليها".


    وأشار الوزير إلى أهمية إشراك دول من خارج منظمة "أوبك" للاتفاق حول الإجراءات التي ستؤدي لاستقرار الأوضاع في السوق النقطية، وعلى رأسها روسيا.
    كما نوه الوزير إلى أنه من الضروري تقليص احتياطيات النفط وكميته التي تصل إلى الأسواق، وحذر من عدم استقرار أسعار النفط في حال عدم التوصل إلى اتفاق بهذا الخصوص.
    هذا، وكان الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، قد أعلن يوم الأربعاء، أن وزير النفط يولوخيو ديل بينو سيتوجه إلى موسكو لإتمام العمل على اتفاق تجميد إنتاج النفط.
    والجدير بالذكر، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كان قد أعلن يوم الإثنين، في ختام قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ "أبيك" في عاصمة بيرو، مدينة ليما، عن استعداد روسيا لتجميد إنتاج النفط على المستوى الحالي.
    ومن المقرر أن يعقد في فيينا يوم 30 من الشهر الجاري اجتماع لدول "أوبك"، ستبحث فيه آخر التطورات في سوق النفط وفرص التوصل لاتفاق لتجميد الإنتاج.

    وقد أسفر الاجتماع غير الرسمي لدول "أوبك" في أواخر أيلول/ سبتمبر الماضي في الجزائر، عن الاتفاق على خفض الإنتاج إلى 32.5 — 33 مليون برميل من النفط يوميا، ولكن لا يوجد اتفاق حول الحصص المحددة لكل دولة من دول المنظمة حتى الآن، ومن المتوقع أن يتخذ القرار النهائي بهذا الشأن في اجتماع فيينا بالذات.

    الموضوع:
    الملف النفطي لعام 2016 (264)

    انظر أيضا:

    فائض النفط في السوق العالمية يشكل حتى نهاية العام مليون برميل يوميا
    تراجع أسعار النفط حتى 25 دولارا لن يشكل مأساة لروسيا
    لبنان وقطر يتفقان على التعاون في مجالات النفط والغاز ومكافحة الإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فنزويلا, أخبار روسيا اليوم, فلاديمير بوتين, روسيا الاتحادية, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik