00:43 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    وقع البنك المركزي المصري والبنك المركزي الصيني، الثلاثاء، اتفاقية ثنائية بقيمة 18 مليار يوان (2,6 مليار دولار) لتبادل العملات، من شأنها تخفيف الضغوط على احتياطي مصر من العملات الأجنبية، بحسب ما أعلن البنك المركزي المصري.

    وبموجب الاتفاقية يمكن لمصر استخدام اليوان في تعاملاتها مع الصين التي يمكنها استخدام الجنيه المصري في تعاملاتها مع مصر، بحسب ما أفاد هاني فرحات كبير الاقتصاديين في بنك الاستثمار سي أي كابيتال، لوكالة فرانس برس.

    وأوضح فرحات أنه بموجب الاتفاق "لا حاجة للجوء إلى أية عملة أجنبية في التعاملات الثنائية بين مصر والصين".

    وقال البنك المركزي المصري على موقعه على الإنترنت إن الاتفاق يسري "لمدة ثلاث سنوات ويمكن تمديده بموافقة الطرفين".
    وتسعى مصر إلى تعزيز احتياطيها من العملات الأجنبية وسط حالة من الاضطرابات السياسية والاقتصادية التي تبعت ثورة كانون الثاني/يناير 2011، التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك. وفي 11 تشرين الثاني/نوفمبر، وافق صندوق النقد الدولي على قرض لمصر بقيمة 12 مليار دولار بعد أسبوع من تعويم الجنيه المصري، في إطار مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية المرتبطة بالقرض.

    وقال فرحات إن "تأثير الاتفاقية (بين مصر والصين) سيكون إيجابيا لأنها ستترجم إلى سيولة أعلى في البنك المركزي بمبلغ مساو، كما سيكون لها تاثير غير مباشر على خفض الطلب على الدولار".

    انظر أيضا:

    المحكمة الدستورية العليا في مصر تقضي بعدم دستورية المادة 10 من قانون التظاهر
    الكشف عن شركات دونالد ترامب في مصر
    مصر...نسبة قليلة من السكان مصابون بالإيدز
    الكلمات الدلالية:
    مصر, الصين, أخبار مصر الآن, أخبار الصين اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook