10:59 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    سجلت أسهم شركة تويوتا، المجموعة اليابانية المصنعة للسيارات، انخفاضاً، الجمعة 6 يناير/كانون الثاني 2017، بعد أن هدد الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، بفرض ضرائب عليها في حال نفذت خطتها ببناء مصنع جديد للسيارات في المكسيك.

    وسجلت أسهم تويوتا انخفاضاً بنسبة 3.11% عند بدء التداول، وقلصت الخسائر لاحقا لتغلق بانخفاض 1.68%، ليصل سعر السهم إلى 6930 يناً.

    وكتب ترامب في تغريدة له، أمس الخميس: "قالت تويوتا موتور إنها ستبنى مصنعاً جديداً في باخا بالمكسيك لإنتاج سيارات كورولا للولايات المتحدة. مستحيل! ابنوا المصنع في الولايات المتحدة أو ادفعوا ضريبة حدودية كبيرة".

    وأصدرت الشركة بياناً قالت فيه إنها تتطلع إلى "التعاون مع إدارة ترامب، لخدمة مصالح قطاع صناعة السيارات والمستهلكين." وأضافت،  أن "حجم الإنتاج أو التوظيف في الولايات المتحدة لن ينخفض نتيجة مصنعنا الجديد في غواناخواتو بالمكسيك المعلن عنه في أبريل/نيسان 2015".

    ويعمل في تويوتا 136 ألف أميركي، ولها 10 خطوط  إنتاج في الولايات المتحدة، وقال وزير التجارة الياباني هيروشيغي سيكو، إن قطاع صناعة السيارات الياباني "أسهم في خلق 1.5 مليون وظيفة في الولايات المتحدة".وشدد على ضرورة أن تفهم الإدارة الأميركية الجديدة أن قطاع صناعة السيارات الياباني "أسهم بشكل كبير في الاقتصاد الأميركي".    

    انظر أيضا:

    ترامب يهدد "تويوتا": على جثتي
    نتائج تحقيقات "تويوتا" تثبت تورط السعودية وقطر في دعم "داعش"
    ما هي الدول التي اشترت آلاف السيارات من تويوتا وسلمتها لـ"داعش"
    الكلمات الدلالية:
    اليابان, أخبار العالم, المكسيك, أمريكا, أخبار اقتصاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook