01:04 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    النفط الليبي

    تعاون" روسي- ليبي" يعزز فرص الاستثمارات الروسية في مجال النفط

    © Sputnik. Andrey Stenin
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    الملف النفطي لعام 2017 (242)
    0 16720

    وقعَّت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا وشركة "روسنفت" النفطية الروسية الحكومية، اليوم الثلاثاء، اتفاقية إطار للتعاون المتبادل بينهما لتعزيز فرص الاستثمارات الروسية في قطاع النفط الليبي.

    القاهرة-سبوتنيك.
    وذكرت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، على موقعها الإلكتروني، أن الاتفاق يتضمن "إنشاء لجنة عمل مشتركة بين الطرفين لتقييم الفرص المتاحة في مجموعة متنوعة من القطاعات بما في ذلك الاستكشاف والإنتاج".

    كما وقعت المؤسسة الوطنية للنفط أيضًا "اتفاقًا لبيع النفط الخام إلى "روسنفت".

    وقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله "إننا بحاجة إلى المساعدة والاستثمار من كبريات شركات النفط العالمية لتحقيق مستهدفاتنا للإنتاج واستقرار اقتصادنا".

    وأضاف صنع الله "هذا الاتفاق مع أكبر شركة نفط في روسيا يضع الأسس بالنسبة للطرفين لتحديد مجالات التعاون المشترك".

    ولفت إلى أن التعاون مع المؤسسة الوطنية، سيتيح لـ "شركة "روسنفت" وروسيا القيام بدور مهم وبنَّاء في ليبيا".

    وجاء توقيع الاتفاق على هامش أسبوع البترول الدولي في لندن IP Week، وهو تجمع يضم أهم الشركات في صناعة النفط من مختلف أنحاء أوروبا والشرق الأوسط.

    ويمثل الاتفاق خطوة إلى الأمام في خطط المؤسسة الوطنية للنفط، لتشجيع الاستثمار من قبل شركات النفط الأجنبية في التوسع في إنتاج النفط في ليبيا إلى مستويات 2.1 مليون برميل يومياً بحلول العام 2022.

    وكان الإنتاج النفطي في ليبيا قد انخفض جراء القتال الدائر بين الفصائل المتناحرة وهجمات متشددي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش الإرهابي المحظور في عدد كبير من الدول بينها روسيا) والنزاعات العمالية إلى أقل من ربع حجمه قبل الاحتجاجات على نظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي والذي كان يبلغ 1.6 مليون برميل يوميا.

    الموضوع:
    الملف النفطي لعام 2017 (242)

    انظر أيضا:

    ممثل روسيا لدى الناتو: سياسة واشنطن في ليبيا أدت لانتشار "النصرة" و"داعش"
    ليبيا تتطلع إلى التعاون مع روسيا في إعادة الإعمار وتدريب الجيش
    الكلمات الدلالية:
    نفط, أخبار روسيا, أخبار ليبيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik