Widgets Magazine
22:28 18 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    طائرة بوينغ 737-800

    بوينغ توقع اتفاقا بتزويد خطوط "آسمان" الإيرانية بـ30 طائرة ماكس 737

    © flickr.com
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    110

    أعلنت شركة بوينغ، اليوم الثلاثاء، أنها وقعت اتفاقًا جديدًا بقيمة 3 مليارات دولار مع الخطوط الجوية الإيرانية (آسمان)، مقابل تزويدها بـ30 طائرة من طراز ماكس 737، ويأتي هذا الاتفاق بعد اتفاق سابق وقعته بوينغ مع إيران لشراء 80 طائرة لأسطولها بقيمة 16.6 مليار دولار، عقب التوقيع على الاتفاق النووي الإيراني في العام 2015.

    القاهرة-سبوتنيك. وقالت شركة بوينغ التي تقع مقراتها في مدينة شيكاغو إن الاتفاق يتضمن حقوق شراء 30 طائرة إضافية من طراز ماكس  737 للخطوط الجوية الإيرانية "آسمان"، التي تقوم برحلات جوية داخلية ودولية.

    وجرى التوقيع على الصفقة، بعد مفاوضات استمرت عاما واحدا بين شركة آسمان وشركة بوينغ وبحضور مندوبي الشركتين.

    وينص العقد على تسليم الطائرات إلى شركة آسمان ابتداء من عام 2019، حيث سيتم تسليمها 5 إلى 10 طائرات من طراز بوينغ 737.

    طائرات بوينغ 737 تتسع لـ130 راكبا وتعد من الطائرات المناسبة للرحلات الجوية الداخلية والإقليمية، وبدخول هذه الطائرات إلى الأسطول الجوي لشركة آسمان، فإن عدد مقاعد هذه الشركة سيرتفع إلى أكثر من 8 آلاف مقعد.

    يذكر أن قطاع الطيران في إيران، وتحت وطأة العقوبات التي فرضت على طهران على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل، يعاني من نقص حاد في قطع غيار الطائرات وعدم القدرة على شراء طائرات جديدة.

    وخلال هذا العام والأعوام السابقة تعرضت العديد من طائرات الركاب الإيرانية لحوادث سقوط أو تحطم، ما أدى إلى مقتل المئات من المسافرين.

    إلا أن الاتفاق النووي بين إيران والسداسية (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا) سيرفع الحظر الدولي عن شركات الطيران الايرانية، ما يسمح لها بشراء طائرات جديدة وقطع غيار لها.

    انظر أيضا:

    موسكو وطهران تناقشان إرسال طائرات "سوبر جيت-100" ومروحيات إلى إيران
    موسكو وطهران تتفقان على تجميع مروحيات خفيفة في إيران
    إيران تعاقب 15 شركة أميركية لدعمها إسرائيل
    إيران تتسلم طائرة ركاب ثالثة من "ايرباص" الأسبوع المقبل
    الكلمات الدلالية:
    بوينغ 737, أخبار إيران, أخبار أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik