11:37 GMT15 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس، يوم الأحد، أن بلاده ستكون جاهزة لتطبيق إجراءات التقشف الإضافية بشرط خفض الديون على أثينا من جهة أخرى.

    وكانت اليونان قد أبرمت اتفاقا جديدا مع دائنين دوليين بمشاركة وزراء من الإتحاد الاوروبي في مالطا. ومن خلال الإجتماع تم التوصل الى توافق تقوم بموجبه أثينا على تبني اجراءات لخفض الإنفاق الحكومي على معاشات التقاعد بنسبة واحد بالمئة من الناتج الاقتصادي في عام 2019.

    كما تعهدت بإصلاحات ضريبية في عام 2020 لجمع إيرادات أكبر، ووافق المقرضون على الإجراءات لتعزيز الاقتصاد اليوناني.

    أليكسيس تسيبراس، قائد حزب سيريزا
    © REUTERS / ماركو دجوريكو
    أليكسيس تسيبراس، قائد حزب "سيريزا"

    وخلال اجتماع اللجنة المركزية لحزب سيريزا اليساري الحاكم، قال تسيبراس: " بعد مالطا ينفتح سبيل لتحديد إجراءات لتخفيف الدين. سيبعث ذلك برسالة واضحة أن الازمة انتهت." وأضاف:" إن الحلول الوسط التي تم التوصل إليها في مالطا ستتيح للحكومة إصدار تشريعات تتضمن اجراءات للتصدي للفقر والبطالة وبناء "دولة اشتراكية".

    انظر أيضا:

    اليونان تعرض ثاني أكبر موانئها للبيع
    اليونان ترفض قبول اللاجئين العائدين من أوروبا وفقا لقواعد اتفاق دبلن
    ألمانيا تسعى لبقاء اليونان ضمن منطقة اليورو
    الآلاف يخلون منازلهم في اليونان بسبب قذيفة
    اليونان ترفض إعادة 8 عسكريين أتراك لأنقرة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اقتصاد, اقتصاد, الكسيس تسيبراس, الاتحاد الأوروبي, أثينا, اليونان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook