00:04 21 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    شركة غازبروم

    بولندا ستطعن بقرار المفوضية الأوروبية في حال قبول مقترح "غازبروم"

    © Sputnik . Maxim Blinov
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    الملف النفطي لعام 2017 (1) (242)
    0 0 0

    أعلن رئيس شركة النفط والغاز البولندية، بيتر فوجنياك، اليوم الخميس، أن الجانب البولندي سيطعن بقرار المفوضية الأوروبية، في حال وافقت على مقترح شركة "غازبروم" الروسية لحل قضية مكافحة الاحتكار.

    وارسو — سبوتنيك. وقال فوجنياك للصحفيين، اليوم: "سنعترض بالتأكيد على هكذا قرار (الموافقة على مقترح غازبروم)، هذه المقترحات لا تناسبنا ونحن نأمل بأن تأخذ المفوضية الأوروبية رأينا بعين الاعتبار. سنشارك بنشاط كبير في هذه العملية".

    وأعلن فوجنياك، في وقت سابق، أن بولندا تطالب المفوضية الأوروبية بتغريم "غازبروم" بسبب انتهاكها لقوانين مكافحة الاحتكار.

    هذا وكانت المفوضية الأوروبية قد باشرت في عام 2012 ، بالتحقيق حول إمكانية انتهاك "غازبروم" لقوانين مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي. وفي نيسان /أبريل عام 2015، أعلنت المفوضية الأوروبية اعتراضاتها في إطار هذا التحقيق، متهمة بشكل رسمي "غازبروم" بمخالفات في بلغاريا والتشيك وإستونيا والمجر ولاتفيا وليتوانيا وبولندا وسلوفاكيا.

    وكانت "غازبروم"، أرسلت في نهاية عام 2016، إلى المفوضية الأوروبية العرض النهائي لتسوية قضية الاحتكار التي بدأت في عام 2012.

    وأعطت المفوضية الأوروبية موافقة مبدئية حول المقترحات، والآن يجري التحقق من رد فعل السوق. إذا أظهرت ردة فعل السوق أن المقترحات غير مناسبة، فإنها لن تكون مقبولة.

    هذا وكان يوم 4 أيار/ مايو الحالي، هو الموعد النهائي لتلقي مواقف المشاركين في السوق، وتدرس المفوضية الأوروبية حاليا الآراء التي تلقتها.

    والجدير بالذكر أن تحقيق المفوضية الأوروبية قد يجري باتجاهين، الأول يقترح التغريم والثاني يقترح الاتفاق مع الشركة على الالتزامات التي ستأخذها على عاتقها من أجل تبديد مخاوف المفوضية الأوروبية حول المنافسة في دول الاتحاد.

    الموضوع:
    الملف النفطي لعام 2017 (1) (242)

    انظر أيضا:

    بولندا ترحب باللاجئين...لكن بشروط
    بولندا تعلن موقفها من التحرك الأمريكي في سوريا
    الكرملين يعلق على اتهامات بولندا ضد مراقبي حركة الطيران الروسي
    الكلمات الدلالية:
    غازبروم, بولندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik