00:23 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    طائرة مدنية

    أميركان إيرلاينز تنهي شراكتها مع "القطرية" و"الاتحاد للطيران"

    © Sputnik . YouTube
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    الأزمة الخليجية ومقاطعة دول العالم لقطر (77)
    0 30

    أعلنت "أميركان إيرلاينز" الأربعاء إنهاء شراكتها مع "الاتحاد للطيران" و"الخطوط الجوية القطرية" بسببب الخلاف المستمر بينها وبين الشركتين الإماراتية والقطرية بسبب تلقيهما بحسب الشركة الأمريكية دعم حكومي غير مشروع.

    ويأتي هذا الاعلان بعد أقل من شهر واحد على اعلان "الخطوط الجوية القطرية" عزمها على الاستحواذ على حوالى 10% من رأسمال "أميركان إيرلاينز" في وقت تمر فيه الدوحة بأخطر أزمة دبلوماسية بينها وبين 4 دول عربية هي السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

    وعمليا فأن قرار "أميركان إيرلاينز" ينهي اتفاقية "الشراكة بالرمز" (كودشير) القائمة بينها وبين الشركتين الخليجيتين ولن ينعكس على النتائج المالية للشركة الأمريكية، كما أكدت الأخيرة.

    وقالت الشركة الأمريكية في رسالة عبر البريد الالكتروني أن قرار إنهاء الشراكة هو "امتداد لموقفنا من الاعانات غير المشروعة التي يتلقاها هذان الناقلان من حكومتيهما"، بحسب "فرانس برس".

    ويتهم تحالف شركات طيران أمريكية يضم خصوصا "أميركان إيرلاينز" و"دلتا إيرلاينز" و"يونايتد" كلا من "الخطوط الجوية القطرية" و"الاتحاد للطيران" و"طيران الإمارات" بتلقي إعانات مالية حكومية غير مشروعة منذ 2004 بلغت قيمتها 42 مليار دولار، الأمر الذي أتاح للشركات الخليجية الثلاث بيع تذاكر بأسعار زهيدة لا يمكن للشركات الأمريكية منافستها.

    وتعني "الشراكة بالرمز" بين شركتي طيران أن تضع الواحدة منهما رمزها على رحلات تشغّلها الشركة الأخرى مما يتيح لزبائنهما السفر على متن رحلات للشركتين من دون تحمّل مصاريف إضافية أي كما لو كانت شركة واحدة تشغّل هذه الرحلات. 

    الموضوع:
    الأزمة الخليجية ومقاطعة دول العالم لقطر (77)

    انظر أيضا:

    استرالي يقاضي طيران "الاتحاد" الإماراتية بسبب جلوسه بجانب شخص "بدين"
    كذبة جميلة من طيران الإمارات في الأول من نيسان
    تعرف على حجم خسائر الخطوط القطرية بعد قطع العلاقات
    الخطوط الجوية القطرية تتحدى ترامب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الاقتصاد, إنهاء الشراكة, طيران الإمارات, الاتحاد للطيران, الخطوط الجوية القطرية, أميركان إيرلاينز, الإمارات, قطر, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik