21:45 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    سجلت ديون الأمريكيين مستوى قياسيا مرتفعا جديدا في الربع الثاني من العام، بعد أن تجاوزت في وقت سابق من السنة ذروة ما قبل الأزمة المالية، وذلك بفعل زيادات متواضعة في الرهون العقارية وقروض السيارات وديون بطاقات الائتمان بينما قفزت حالات التأخر عن السداد.

    أفاد تقرير نشره بنك "نيويورك الاحتياطي" الاتحادي، اليوم الثلاثاء، أن إجمالي ديون الأسر الأمريكية بلغ 12.84 تريليون دولار في الأشهر الثلاثة حتى يونيو/ حزيران أي بزيادة 552 مليار دولار عنه قبل عام. بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

    وبلغت نسبة إجمالي الديون المتأخر في سدادها 4.8%، دون تغييرعن الربع السابق. لكن التأخر في سداد ديون بطاقات الائتمان "زاد على نحو ملحوظ" حسبما قال بنك "نيويورك الاحتياطي".

    وقال أندرو هوفاوت، الخبير الاقتصادي بالبنك في التقرير، إن تخفيف معايير الإقراض سمح للمقترضين من ذوي الجدارة الائتمانية المنخفضة باستخراج بطاقات ائتمان.

    وقال "الوضع الحالي لتخلفات السداد في بطاقات الائتمان قد يكون مؤشرا مبكرا على اتجاه عام في المستقبل، وسنراقب عن كثب الدرجة التي يمكن أن تكون بها هذه الزيادة نذيرا بمزيد من الإعسار المالي للمستهلكين."

    وبلغت الرهون العقارية 8.69 تريليون دولار في الربع الثاني مرتفعة بمقدار 329 مليار دولار عنها قبل عام حسبما ذكر التقرير. وبلغت قروض الطلبة 1.34 تريليون دولار بزيادة 85 مليار دولار، وقروض شراء السيارات 1.19 تريليون دولار بارتفاع قدره 55 مليار دولار.

    انظر أيضا:

    الدولار يهبط بعد بيانات مخيبة للآمال من قطاع الخدمات
    الدولار يهبط لأدنى مستوى في عامين ونصف أمام اليورو
    الدولار يهبط لأدنى مستوى في 13 شهرا
    الكلمات الدلالية:
    بنك, خبير, اقتصادي, قروض, ديون, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook