00:17 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    استقرت الأسهم الأوروبية، اليوم الجمعة، حيث أثقلت إفصاحات مخيبة للآمال من الشركات وخفض تصنيفات من جانب السماسرة كاهل السوق عموما، في حين ارتفع سهم سكاي للتلفزيون المدفوع بفعل تكهنات عن اهتمام بشرائها.

    وهبط سهم "إليور" 18 في المئة بعد أن خفضت ثالث أكبر شركة تموين أوروبية توقعات أرباحها وهبط سهم مجموعة "فيفندي" للإعلام عند الافتتاح، بعد أن جاءت نتائج الربع الثالث من العام دون توقعات المحللين.

    أثرت تلك التراجعات والأداء الضعيف لأسهم الشركات الصناعية سلبا على المؤشر "ستوكس 600" الأوروبي الذي كان مستقرا عند 385 نقطة بحلول الساعة 0824 بتوقيت غرينتش إثر انتعاش قوي في الجلسة السابقة.

    وانخفضت أسهم "إتش إند إم وإنديتكس" أكثر من اثنين في المئة بعد خفض تصنيفها من سماسرة، حسبما نقلت "رويترز".

    والمؤشر الأوروبي منخفض نحو 0.9 في المئة منذ بداية الأسبوع، ويتجه لتكبد خسارة للأسبوع الثاني على التوالي مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح من أداء قوي هذا العام.

    وعلى صعيد المكاسب ارتفع سهم "سكاي" 2.7 في المئة بعد تقارير بأن "كومكاست" و"فيرايزون" أبدتا اهتماما بالاستحواذ على جزء كبير من أصول شركة "فوكس" المملوكة لروبرت مردوخ.

    انظر أيضا:

    مارك زوكربيرغ يقرر بيع أسهم يمتلكها هو وزوجته في "فيسبوك"
    أسهم أوروبا تهبط بفعل حادث باريس والمخاوف بشأن كوريا الشمالية
    أسهم أوروبا تهبط بفعل خسائر شركات التعدين بعد انتكاسة ترامب
    الكلمات الدلالية:
    بورصة, أسهم, أموال, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik