21:29 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انخفضت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة، اليوم الأربعاء 20 ديسمبر / كانون الأول، بسبب هبوط في سوق السندات بسبب قانون الإصلاح الضريبي في الولايات المتحدة الأمريكية.

    وانخفض مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمئة، وحددت مكاسب قطاع المرافق الألماني من تراجع المؤشر داكس لينخفض 0.1 بالمئة، وفقا لوكالة "رويترز".

    وهبط المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.5 بالمئة، وانخفض المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.2 بالمئة، بينما هوى سهم شركة شتاينهوف 21 بالمئة بعدما بدأت شركة الأثاث الجنوب أفريقية تخسر خطوط ائتمان من بعض البنوك.

    وقالت الشركة، التي شهدت فضيحة مالية في وقت سابق، إنها مازالت غير قادرة على تحديد حجم المخالفات المحاسبية التي كلفتها أكثر من عشرة مليارات دولار من قيمها السوقية في الأسبوعين الماضيين.

    وكان سهم "آر دبليو إي"، أكبر رابح على المؤشر داكس حيث زاد 1.8 بالمئة بعد استقالة الرئيس التنفيذي لوحدة إينوجي التابعة، في حين حقق سهم ستادا أكبر زيادة على المؤشر ستوكس الأوروبي. 

    وارتفع السهم 9.7 بالمئة بعدما اتفقت شركة الصناعات الدوائية الألمانية على خطة تحويل أرباح جديدة مع "نيدا" للرعاية الصحية التي اشترت مؤخرا حصة الأغلبية بها.


    انظر أيضا:

    ضعف أداء قطاع البنوك يؤدي إلى انخفاض الأسهم الأوروبية
    الإصلاحات الضريبية الأمريكية تدعم الأسهم الأوروبية
    موجة من التشأوم تثقل كاهل الأسهم الأوروبية
    الأسهم الأوروبية ترتفع و"داكس" يسجل مستوى قياسيا جديدا
    تجربة كوريا الشمالية النووية تضرب الأسهم الأوروبية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأسهم الأوروبية, أخبار سوق المال, سوق السندات, قانون الضرائي الأمريكي, أخبار اقتصادية, البورصة, انخافض الأسهم الأوروبية, شركة الأثاث الجنوب أفريقية, فايننشال تايمز, جنوب إفريقيا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook