08:42 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تراجعت الأسهم الأوروبية بسبب بيانات تجارية مخيبة للآمال في بريطانيا، ونشاط إبرام الصفقات، الذي أثر على تحركات أسعار بعض الأسهم الكبرى في أوروبا.

    أفادت وكالة "رويترز"، اليوم الأربعاء، أن ضعف البيانات التجارية في بريطانيا ونشاط إبرام الصفقات، الذي أثر على تحركات أسعار بعض الأسهم الكبرى في أوروبا، وتراجع السوق الأوسع نطاقا بعد بداية قوية في مطلع العام.

    وكانت أسهم "بيربري" للمنتجات الفاخرة و"بيرسون" للنشر ضمن أكثر الأسهم تراجعا إثر بيانات تجارية مخيبة للتوقعات، بينما أثرت خسائر السهمين وكذلك الضعف في قطاعي المال والرعاية الصحية على المؤشر "ستوكس 600" للأسهم الأوروبية الذي نزل 0.2 بالمئة.

    وانخفض المؤشر "فايننشال تايمز100" البريطاني 0.3 بالمئة، بينما هوى سهم "إنفورما" البريطانية 7.3 بالمئة بعدما قدمت عقدا وعرضا نقديا لشراء "يو.بي.إم" البريطانية لتنظيم المعارض التي قفز سهمها 14 بالمئة.

    وجاءت أسهم قطاع السيارات المرتبطة بالدورة الاقتصادية والأسهم المتصلة بالسلع الأولية والبنوك مكاسب أسهم أوروبا منذ بداية العام، بسبب وجود مخاوف في سوق السندات وتفاؤل بأن المنطقة في مرحلة مبكرة نسبيا من دورة تحديثات الأرباح ونمو الإنفاق الرأسمالي.

    ورغم التراجع، ظل المؤشر "ستوكس 600" قريبا من أعلى، التي بلغها في مطلع الشهر الجاري، بينما تسبب صعود اليورو، الذي لامس أعلى مستوى في ثلاثة أعوام، في بعض القلق بشأن الشركات الأوروبية التي تعتمد بدرجة كبيرة على أرباح الدولار.

    وحقق قطاع التكنولوجيا ارتفاعا قليلا بدعم من صعود سهم "إيه.إس.إم.إل" 5.4 بالمئة، بينما حققت شركة معدات صناعة الشرائح الهولندية صافي ربح أفضل من المتوقع في الربع الأخير من العام بفضل انتعاش الطلب على أشباه الموصلات.

    انظر أيضا:

    صعود الأسهم الأوروبية مع عودة الثقة للمستثمرين
    مسؤول أمريكي يربط بين قانون الضرائب وقفزة سوق الأسهم
    الأسهم الأمريكية تسجل مستويات إغلاق قياسية جديدة
    ارتفاع أسواق الأسهم الإماراتية وتوقعات بتحسن الأداء في 2018
    الكلمات الدلالية:
    مؤشرات البورصة, أخبار البورصة, تراجع الأسهم, البنوك الأوروبية, أوروبا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook