05:12 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أدت زيادة الأسهم المرتبطة بالدورات الاقتصادية إلى تحقيق الأسهم الأوروبية مكاسب متواضعة، بينما تأثرت بعض الأسهم بتغيير التصنيفات.

    وأغلق مؤشر "ستوكس 600" الأوروبي، اليوم الخميس 17 يناير/ كانون الثاني، مرتفعا 0.2 بالمئة، وفقا لوكالة "رويترز"، بينما سجل سهم "جيبريت" السويسرية أفضل أداء بين الأسهم الأوروبية، بصعوده 6.5 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة عن زيادة قدرها 3.5 بالمئة في المبيعات في 2017.

    وجاء سهم "كارفور" في فرنسا، بين الأسهم الأفضل أداء في المؤشر "كاك" مع صعوده 3 بالمئة.

    وقال متعاملون إن مبيعات أقوى من المتوقع حققتها سلسلة المتاجر الكبرى في الربع الأخير من العام الماضي عوضت الأثر السلبي الناجم عن خفض جديد لتوقعات الأرباح.

    وقاد سهم "إنفينيون" الألمانية لصناعة الرقائق الإلكترونية المؤشر "داكس" للصعود في بورصة فرانكفورت، وبلغت مكاسب السهم 5.6 بالمئة بعدما رفع "جولدمان ساكس" تصنيفه.

    وحقق قطاع الاتصالات آداء جيدا في أرجاء أوروبا مع صعوده بنسبة 1 بالمئة مدعوما بقفزة قدرها 3.8 بالمئة لسهم "إس تي ميكرو" الذي جاء في مقدمة الرابحين في بورصة "ميلانو".

    انظر أيضا:

    صعود الأسهم الأوروبية مع عودة الثقة للمستثمرين
    تراجع الأسهم الأوروبية بسبب بيانات تجارية مخيبة للآمال
    هبوط في سوق السندات يؤدي إلى انخفاض الأسهم الأوروبية
    ضعف أداء قطاع البنوك يؤدي إلى انخفاض الأسهم الأوروبية
    الإصلاحات الضريبية الأمريكية تدعم الأسهم الأوروبية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأسهم الأوروبية, أخبار فرنسا, ارتفاع أسواق الأسهم, البورصة, أوروبا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook