04:01 GMT19 مايو/ أيار 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يرى مدير وكالة الموارد الطبيعية والسلع الخام "فيتش" دميتري مارينتشينكو أنه كان بإمكان المملكة العربية السعودية الحصول على 30 مليار دولار دخلا إضافيا في المشاركة في صفقة أوبك+ حول خفض الإنتاج في عام 2017.

    وقال مارينتشينكو لـ"سبوتنيك": "إن المستفيد الرئيسي، في حال الحديث عن الأرقام، هو المملكة العربية السعودية. ففي حال نمو أسعار النفط كان بإمكان السعودية الحصول على نحو 30 مليار دولار دخلا إضافيا، إن افترضنا أن سعر النفط في حال عدم وجود الصفقة سيحافظ على مستوى 40 دولارا لمدة عام".

    وأشار إلى أن الصفقة تحمل أهمية للسعودية أكثر من روسيا، لأن الاقتصاد الكلي للبلاد ليس مرنا، كما أن سعر الريال السعودي، على نقيض الروبل، ثابت. وبالرغم من انخفاض الميزانية إلى أنها لا تزال مرتفعة، وفقا لصندوق النقد الدولي.

    وقال نائب رئيس الوزراء الروسي اركادي دفوركوفيتش، في وقت سابق، إن العائدات الإضافية للميزانية الروسية من المشاركة في صفقة أوبك+ في عام 2017 بلغت أكثر من 800 مليار روبل.

    وأوضح أن إيرادات الميزانية في روسيا تتشكل على أساس سعر النفط 40 دولارا للبرميل الواحد، بينما تأتي الإيرادات المتبقية من الصندوق الوطني للرعاية الاجتماعية، لذلك فإن الميزانية ستعاني من العجز على الرغم من نمو إيرادات النفط، وفي الوقت نفسه سينمو حجم الصندوق الوطني للرعاية الاجتماعية.

    وأضاف أن التأثير غير المباشر للصفقة هو استقرار الروبل، الذي ثبت عند 58 روبلا في عام 2017، بعدما كان 67 روبلا للدولار الواحد، مشيرا إلى أن ذلك ساعد على خفض التضخم إلى حد كبير.

    انظر أيضا:

    وزير الطاقة الروسي: روسيا أوفت بالتزاماتها أمام "أوبك+" بنسة أكثر من 100 في المئة
    أوبك تلتزم باتفاقية تخفيض الإنتاج في ديسمبر بنسبة 129 %
    جمهورية الكونغو تعتزم الانضمام إلى منظمة أوبك
    الكلمات الدلالية:
    عدم مشاركة السعودية في أوبك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook