23:20 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    شهدت الأسهم الأوروبية خسائر محدودة عند الفتح، اليوم الجمعة، وذلك بعد موجة هبوط جديدة في بورصة وول ستريت التي دخلت الآن في تصحيح.

    وهبط المؤشران القياسيان ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز الصناعي، أكثر من عشرة بالمئة عن المستويات القياسية التي سجلاها في 26 يناير/ كانون الثاني، بحسب وكالة "رويترز".

    كما هبط المؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.4 بالمئة بحلول الساعة 0823 بتوقيت جرينتش، مع تراجع جميع القطاعات والبورصات الأوروبية. وكان المؤشر هبط بالفعل 1.6 بالمئة أمس الخميس وتسارعت وتيرة الانخفاض قرب نهاية التعاملات.

    وتعرضت أسهم المرافق، التي من المتوقع أن تعاني مع ارتفاع أسعار الفائدة، لأسوأ أداء حيث هبط مؤشر القطاع واحدا بالمئة، وسجل سهم أموندي الفرنسية لإدارة الأصول أسوأ أداء وخسر 4.7 بالمئة بعد نشر النتائج السنوية والأهداف المالية الجديدة.

    وفشلت ايه.بي. مولر ميرسك في تحقيق الأرباح المتوقعة في الربع الأخير، وهبط سهمها 4.3 بالمئة.


    انظر أيضا:

    أسهم أمريكا تفتح مرتفعة بدعم من مكاسب قطاع التكنولوجيا
    صعود أسهم وول ستريت في تعاملات هزيلة
    أسهم أوروبا تتعافى بقوة مع صعود الدولار
    أسهم أوروبا تتضرر وتخسر للأسبوع الثاني على التوالي
    انخفاض أسهم "وول ستريت" بسبب خسائر أسهم "أبل"
    الكلمات الدلالية:
    بورصة, أسهم, أرباح, نتائج, أخبار, مؤشر, اقتصاد, أوروبا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook