21:16 GMT26 مايو/ أيار 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح نائب وزير المالية الروسي أليكسي مويسييف، أن البنوك الروسية لا تعاني بعد من عجز حاد في رأس المال، وليس لديها حاجة إلى ضخ حكومي مشابه لبرنامج إعادة رسملة البنوك من خلال آلية سندات القرض الفيدرالي.

    موسكو — سبوتنيك. وقال مويسييف، ردا على سؤال حول ما إذا كان في حالة تشديد العقوبات ضد روسيا، فإن إجراءات دعم الدولة للبنوك قد تكون مطلوبة مرة أخرى: "حتى الآن، لا يوجد مثل هذا العجز الحاد الذي يتطلب الضخ في رأس المال من قبل الدولة. إن ضخ رأس المال من قبل الدولة هو أمر يكون في الحد الأقصى ".

    وأضاف مويسييف: "هناك رأي عام، بأن تأميم الاقتصاد ككل والنظام المصرفي بشكل خاص شيء سيء. وأن ضخ رأس المال من قبل الدولة هو تأميم بحد ذاته. بشكل عام، هذا إجراء استثنائي، وحتى الآن لا توجد حاجة لذلك. نحتاج أن نرى كيف ستنفذ البنوك اتفاقية بازل الجديدة والمعايير الدولية للتقارير المالية ".

    وكانت الحكومة الروسية قامت في عام 2015، وبسبب تدهور الوضع الاقتصادي، بدعم البنوك الكبرى على وجه السرعة بأكثر من 800 مليار روبل، (12.7 مليار دولار)وذلك من خلال منحها أموال سندات القرض الفدرالي.

    انظر أيضا:

    15 مليار دولار فائض ميزان التجارة الخارجية الروسي في مارس 2018
    وزير الطاقة الروسي: فائض معروض الغاز العالمي قد يشعل "أزمة" أسعار
    ارتفاع فائض الميزان التجاري الروسي في الفترة من يناير إلى مارس حتى 38.3 مليار دولار
    فائض ميزان التجارة الخارجية الروسية 161 مليار دولار عام 2015
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اقتصادية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook