03:45 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلا عن مصادرها، أن تصدير النفط الإيراني ينخفض بوتيرة أسرع من المتوقع قبل دخول العقوبات الأمريكية ضدها حيز التنفيذ.

    موسكو — سبوتنيك. ووفقا للمصادر، فقد ينخفض تصدير النفط من إيران بمقدار الثلث مقارنة بشهر حزيران/يونيو. وبالتالي، فإن التوقعات الأولية لممثلي شركة النفط الوطنية الإيرانية تقول إن المعروض من النفط الإيراني سوف ينخفض، في أيلول/سبتمبر إلى 1.5 مليون برميل يوميا من 2.3 مليون برميل يوميا في حزيران/يونيو.

    وكان العديد من الخبراء يتوقعون أن يتم تخفيض إمدادات النفط من إيران بنحو مليون برميل بحلول نهاية العام. الآن، كما تذكر الصحيفة، يقول بعضهم إن هذا الانخفاض قد حدث بالفعل. وحتى الآن، لم تنشر إيران أرقام الصادرات للشهر الحالي أو توقعاتها للشهر القادم.
    وتتوقع المحللة السابقة في شركة النفط الوطنية الإيرانية سارة فاخشوري، أن تنخفض صادرات النفط من البلاد إلى 800 ألف برميل في اليوم مقابل 1.6 مليون برميل في آب/أغسطس بعد دخول العقوبات الأمريكية ضد إيران حيز التنفيذ في تشرين الثاني/نوفمبر.
    وأعلنت الولايات المتحدة في أيار/مايو انسحابها من الاتفاق مع إيران بشأن البرنامج النووي، الذي توصل إليه الوسطاء الدوليون الستة في عام 2015 واستئناف جميع العقوبات ضد إيران، بما في ذلك العقوبات الثانوية، أي عقوبات على الدول الأخرى التي تتعامل مع إيران. في أوائل آب/أغسطس، بدأ سريان المرحلة الأولى من العقوبات، وفي تشرين الثاني/نوفمبر، وستدخل المرحلة الثانية من العقوبات حيز التنفيذ، التي سيتم توسيعها لتشمل قطاع الطاقة والمعاملات المتعلقة بالمحروقات والبنك المركزي الإيراني.    

    انظر أيضا:

    النفط يهبط مع زيادة معروض أمريكا لكن عقوبات إيران الوشيكة تكبح الخسائر
    العبادي: نعتزم إرسال وفد إلى واشنطن بشأن التعاملات المالية مع إيران
    مآلات المواجهة بين إيران والولايات المتحدة في محكمة العدل الدولية
    الكلمات الدلالية:
    النفط, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook