18:19 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    النفط

    روسيا والسعودية ترفضان طلبا لترامب

    CC0 / PIxabay
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    101

    قفز خام القياس العالمي مزيج برنت بأكثر من ثلاثة في المئة اليوم الاثنين، إلى أعلى مستوى في أربع سنوات فوق 80 دولارا للبرميل بعدما استبعدت السعودية وروسيا أية زيادة فورية في الإنتاج على الرغم من دعوات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيادة المعروض العالمي.

    ووفقا لوكالة "رويترز"، اجتمعت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" ومنتجون من خارجها من بينهم روسيا، في الجزائر أمس الأحد، واختتم الاجتماع بدون توصية رسمية بأية زيادة إضافية في الإمدادات لتعويض انخفاض الإمدادات القادمة من إيران.

    وارتفع خام برنت 2.40 دولار، أو ما يعادل 3.1 بالمئة، ليبلغ عند التسوية 81.20 دولار للبرميل، بعدما لامس أعلى مستوى له خلال تعاملات اليوم عند 81.39 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوياته منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.

    وزاد الخام الأمريكي الخفيف 1.30 دولار، أو 1.8 بالمئة، عند التسوية ليسجل 72.08 دولار للبرميل.

    ورفضت السعودية أكبر منتج في "أوبك" وروسيا أكبر المنتجين الحلفاء لها خارج المنظمة عمليا طلب ترامب باتخاذ إجراءات لتهدئة الأسعار في السوق.

    وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح للصحفيين "لا أؤثر على الأسعار".

    وكان ترامب قال الأسبوع الماضي إن على أوبك أن "تخفض الأسعار الآن"، لكن وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه قال اليوم الاثنين إن "أوبك" لم ترد بالإيجاب على مطالب ترامب.

    وقالت شركتا تجارة النفط ترافيجورا ومركوريا اليوم إن برنت قد يرتفع إلى 90 دولارا للبرميل بحلول عيد الميلاد وقد يتجاوز المئة دولار في أوائل 2019 حيث ستتسم الأسواق بشح المعروض فور تطبيق العقوبات الأمريكية على إيران من نوفمبر/ تشرين الثاني.

    ويتوقع جيه.بي مورجان أن تفضي العقوبات إلى فقد 1.5 مليون برميل يوميا في حين حذرت مركوريا من أن ما يصل إلى مليوني برميل يوميا قد تخرج من السوق.

    انظر أيضا:

    النفط يتراجع بعد موجة صعود
    وزيرا الطاقة الروسي والسعودي يبحثان الأوضاع الراهنة في سوق النفط
    ليبيا... عودة الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة في محيط خزانات النفط بطرابلس
    وزير الطاقة السعودي يستبعد زيادة إنتاج النفط في العام المقبل
    الكلمات الدلالية:
    ترامب, السعودية, أمريكا, روسيا, النفط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik