18:38 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    النفط

    وكالة الطاقة الدولية ترفع توقعاتها لسعر النفط في عام 2025 حتى 88 دولارا للبرميل

    CC0 / PIxabay
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    ملف النفط والغاز لعام 2018 (7) (77)
    0 01

    رفعت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لسعر النفط في عام 2025 بـ6 بالمئة، ليبلغ 88 دولارا للبرميل، ولعام 2040 بـ0.9 بالمئة، حتى 112 دولارا للبرميل.

    موسكو  - سبوتنيك. وجاء في السيناريو الأساسي للتوقعات السنوية لوكالة "وورلد اينيرجي اوتلوك": "بعد انخفاض أسعار النفط في عام 2014، أكد توسع إنتاج النفط في الولايات المتحدة وأفق حدوث تغيير في استهلاك النفط، الفرضية بأن سعر النفط سيبقى منخفضا لمدة أطول، وقد يكون كذلك للأبد.لكن الواقع كان مختلفا".

    يذكر أن وزراء النفط من الدول الكبرى المنتجة للخام في العالم عقدوا اجتماعا، يوم الأحد الماضي، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، لبحث إمكانية العودة إلى سياسة "الحد من إنتاج النفط الخام".

    ويأتي ذلك على خلفية العقوبات الأمريكية ضد إيران، والتي كانت تهدد بخفض المعروض العالمي وزيادة الأسعار في أسواق النفط العالمية.

    وكانت أسعار النفط قد تراجعت بنحو 20 بالمئة خلال شهر واحد، بعدما بلغت أعلى مستوى لها منذ أربع سنوات، في بداية تشرين الأول/أكتوبر الفائت.

    وانخفض سعر البرميل من خام نفط "برنت"، الجمعة الماضية، إلى أقل من 70 دولارا؛ وذلك للمرة الأولى، منذ نيسان/ أبريل الماضي، فيما تراجع سعر النفط الخفيف إلى ما دون 60 دولارا للبرميل.

    وسبق واتفقت دول "أوبك" ودول من خارجها، أواخر 2016 في فيينا، على تخفيض حجم إنتاجها من النفط بإجمالي 1.8 مليون برميل يوميا، بينما وافقت روسيا على تخفيض حجم إنتاجها بمعدل 300 ألف برميل يوميا. وتم بعد ذلك تمديد مدة سريان هذا الاتفاق عدة مرات، وفي نهاية الأمر تم في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2017 الماضي، تمديد مدة سريانه لتشمل عام 2018 كله.

     

    الموضوع:
    ملف النفط والغاز لعام 2018 (7) (77)

    انظر أيضا:

    الكرملين يعلق على المحادثات المحتملة بين بوتين والعاهل السعودي بشأن النفط
    الجيش الإيراني: مستعدون لحماية ناقلات النفط من أي تهديد
    العراق والسعودية يتفقان على العمل معا لتحقيق استقرار أسواق النفط
    انخفاض أسعار النفط على خلفية زيادة المعروض العالمي
    الكلمات الدلالية:
    أبوظبي, أسعار النفط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik