00:32 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    شهر رمضان ومأكولاته الخاصة في دمشق

    أساتذة الجامعات في سوريا لا يرغبون بزيادة الرواتب

    © Sputnik . hassan hashem
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10

    لا شك أبدا في أن كل موظف في العالم يحلم دائما بزيادة على راتبه الشهري مهما كانت وظيفته.

    أما في سوريا، يبدو أن الأمر غير مرغوب فيه عند طيف واسع من الموظفين، والسبب في أن الزيادة المنتظرة ستترافق مع ارتفاع في الأسعار وإضافة لذلك لن تشمل الزيادة كافة شرائح المجتمع السوري العامل. بحسب ما ذكره موقع "الخبير السوري".

    أثارت التصريحات الأخيرة حول زيادة الأجور القادمة، والتي ستشمل قطاعات التربية، والتعليم، والقضاء بهدف رفع المستوى المعيشي، تساؤلات كبيرة عن جدوى هذه الزيادة التي تشمل قطاعات معينة دون أخرى.

    كما وجدت شريحة المعلمين وأساتذة الجامعات في هذه الزيادة تمييزا، ومحاولة لخلق فجوة بين المواطنين الذين عانوا جميعهم من الظروف المعيشية الصعبة، وبالتالي من الأجدر زيادة الرواتب بشكل متساو بين الجميع، لأن زيادة الأسعار التي بدأت تدريجيا تطال جميع السلع ستعاني منها جميع قطاعات البلد، وليس فقط قطاع التعليم والقضاء.

    في المقابل رفضت شريحة أخرى موضوع زيادة الرواتب لجميع المواطنين في ظل عدم قدرة الجهات المسؤولة عن ضبط الأسعار، ومراقبة حالة فلتان الأسواق، مؤكدين أنه من الأصح أن تقوم الجهات المعنية بمراقبة الأسواق وخفض الأسعار بدلا من زيادة الرواتب التي ترافقها زيادة في الأسعار بأضعاف مضاعفة.

    انظر أيضا:

    ماذا ينتظر المجتمع السوري بعد انتهاء الحرب، وما الشيء الذي لن يسامح عليه؟
    بالفيديو... رغم الحرب المجتمع السوري ملتزم بدعم الأطفال المصابين بالسرطان
    وزير الاقتصاد السوري: انتصارات الجيش السوري هي أول مقومات ارتفاع سعر الليرة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, زيادة المرتب, المجتمع السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik