08:23 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت اتحادات شركات صناعية كبيرة في ألمانيا، اليوم الأربعاء، عن أكبر المخاطر التي تهدد النمو والرخاء الاقتصادي.

    أكدت اتحادات شركات صناعية كبيرة أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والنزاعات التجارية التي تثيرها سياسات "أمريكا أولا" التي ينتهجها الرئيس دونالد ترامب، تشكل أكبر المخاطر التي تهدد النمو والرخاء الاقتصادي، وفقا لوكالة "رويترز".

    وقال رؤساء الاتحادات الصناعية الكبيرة إنهم لا يتوقعون أن يدخل الاقتصاد في ركود، حيث تشير معظم التوقعات إلى معدل نمو قوي عند نحو 1.5% في 2019.

    في الوقت الذي أكدت فيه الاتحادات الصناعية أن المتاعب الاقتصادية للمسؤولين التنفيذيين في الشركات تتزايد، وأن الحكومة يجب أن تفعل المزيد لمساعدتهم بسبل مثل خفض الضرائب على الشركات، ومزيد من الاستثمار في البنية التحتية الرقمية.

    وقال ديتر كيمف رئيس الاتحاد الصناعي بي.دي.آي:" خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يشكل أكبر المخاطر في الأمد القصير".

    وحذر كيمف من أن انفصال بريطانيا في مارس/ آذار دون اتفاق على شكل العلاقات في المستقبل مع الاتحاد، سيخلق ضبابية شديدة للتجارة وأنشطة الشركات.

    وتابع الصناعي الألماني:" سيواجه الاقتصاد البريطاني تهديدا مباشرا بالركود، وهو ما سيؤثر بشكل غير مباشر على ألمانيا أيضا".

    ومن المتوقع أن يسجل الاقتصاد الألماني "أكبر اقتصاد في أوروبا"، أضعف معدل نمو له خلال سنوات عديدة في 2018، حيث يواجه المصدرون ظروفا معاكسة في الخارج. لكن الطلب المحلي القوي يعني أن شركات كثيرة تظل قادرة على توسعة أعمالها،

    ومن المرجح أن ينمو الاقتصاد الألماني نحو 1.5% هذا العام مقارنة مع 2.2% في 2017.

    انظر أيضا:

    إغلاق الحدود بين ألمانيا وفرنسا
    لمواجهة الحظر الأمريكي... ألمانيا وفرنسا تتفقان على آلية خاصة مع إيران
    ألمانيا: على أوروبا تحديد خيارتها وموقعها الجيوسياسي بين القوى العظمى
    الكلمات الدلالية:
    خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي, دونالد ترامب, الاتحاد الأوروبي, ألمانيا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook