14:43 26 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    الشرطة الصينية

    شركة أمريكية تقطع علاقاتها بمصنع صيني لاستخدامه محتجزين مسلمين

    © AP Photo / Eugene Hoshiko
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    220

    أوقفت شركة "Badger Sportswear" الأمريكية علاقاتها مع مصنع صيني أول أمس الأربعاء، مدعية استخدام المصنع لعمال مسلمين محتجزين من معسكرات اعتقال صينية، في عملية إنتاج البضائع.

    فبحسب موقع "The Hill" الأمريكي، فإن الشركة بدأت في التحقيق مع المصنع الذي يحمل اسم "Hetian Taida Apparel Co" بسبب الاشتباه به في استخدام العمالة القسرية لإنتاج الملابس.

    الشركة وعلى موقعها علقت "انطلاقا من حرصنا الكبير، وللقضاء على أية مخاوف تتعلق بسلسلة إمداداتنا بالنظر إلى الجدل المثار حول ممارسة الأعمال في شمال غربي الصين.

    لن نشتري أي منتج مصدره مصنع Hetian Tiada أو هذه المنطقة من الصين بعد الآن. وعلاوة على ذلك، لن نشحن أي منتج في حوزتنا الآن مصدره هذا المصنع (إلى عملائنا)".

    وبحسب الموقع الأمريكي فإن الحكومة الصينية أطلقت برنامجا تحت عنوان "إعادة تلقين" تستهدف أقليتي الأويغور المسلمين والكازاخ قبل عامين.

    ويقع مصنع Hetian Taida في واحدٍ من تلك المعسكرات، ووفقا لوكالة "أسوشيتد برس"، ويوظف المصنع نحو 20-30 متدربا من المعسكر.

    انظر أيضا:

    شركة صينية تشتري حصة أغلبية في البوتاس العربية
    عبر تويتر… ترامب يغلق شركة صينية كبرى ويؤجج الحرب التجارية
    الكلمات الدلالية:
    إسلام, الشرطة الصينية, موظفين, عمال, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik