Widgets Magazine
06:28 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    شركة نيسان

    كبير المسؤولين التنفيذيين لدى نيسان موتور يستقيل مع توسيع تحقيق بشأن رئيس مجلس إدارة الشركة

    © AFP 2019 / YOSHIKAZU TSUNO
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال متحدث باسم نيسان موتور أمس الجمعة في بيان بالبريد الالكتروني إلى رويترز إن خوسيه مونيوز، كبير المسؤولين التنفيذيين في شركة صناعة السيارات اليابانية، استقال من منصبه.

    وتأتي استقالة مونيوز في أعقاب تقرير لرويترز قال إن نيسان تفحص قرارات اتخذت في الولايات المتحدة بواسطة مونيوز بينما توسع تحقيقها في مزاعم بسوء الإدارة المالية بحق رئيس مجلس إدارتها المعزول كارلوس غصن.

    وقالت نيسان هذا الشهر إن مونيوز، الذي يُنظر إليه على نطاق واسع في القطاع على أنه مقرب من غصن، منح إجازة "للسماح له بمساعدة الشركة عبر التركيز على مهام خاصة ناجمة عن الأحداث الأخيرة".

    وغصن محتجز منذ 19 نوفمبر/ تشرين الثاني، وهو متهم بالفعل بعدم الإفصاح عن دخله الحقيقي خلال خمس سنوات حتى عام 2015.

    ونفى غصن الاتهامات الموجهة له خلال مثوله أمام المحكمة هذا الأسبوع.

    يذكر بأن المحكمة الجزائية، رفضت في وقت سابق طلبا بإنهاء احتجاز غصن، كان قد تقدم به محاميه.

    وجاء قرار الرفض بعد يوم من ظهور غصن أمام المحكمة طالبا تفسيرا لاستمرار احتجازه، ودافعا ببراءته من تهم الفساد المالي. وقال غصن أمام المحكمة، بحسب الوكالة، أنه اتهم: 

    بشكل باطل وغير عادل بناء على اتهامات لا أساس لها.

    وكان غصن قد شغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركتي "نيسان" اليابانية و"رينو" الفرنسية، ورئيس مجلس الإدارة لشركة "ميتسوبيشي موتورز" التي أعلنت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي عزل غصن من منصبه كرئيس لمجلس الإدارة بعد توقيفه.

    انظر أيضا:

    "نيسان" تطلق أول سيارة "مجنزرة" غير حربية (صور )
    "نيسان" توسع تحقيقها في الشؤون المالية للرئيس السابق كارلوس غصن
    إطلاق سراح مسؤول سابق في "نيسان" بعد احتجازه أكثر من شهر في طوكيو
    المحكمة ترفض طلب النيابة تمديد احتجاز الرئيس التنفيذي السابق لشركة نيسان
    "نيسان" تمنع رئيسها السابق من دخول شقة في البرازيل خشية إتلاف أدلة
    وكالة تكشف تفاصيل عن حياة الملياردير و"منقذ نيسان" في السجن
    الكلمات الدلالية:
    كارلوس غصن, نيسان, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik