22:43 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف، اليوم الاثنين، أنه لم يتم اتخاذ قرار بعد بشأن تمديد مشروع خط أنابيب الغاز "التيار التركي" عبر بلغاريا، مشيراً إلى أنه هذا يعتمد على الإجراءات المحددة لحكومتي البلدين كما أن هناك حاجة إلى ضمانات بأن الاتحاد الأوروبي لن يمنع عمل خط أنابيب الغاز الجديد.

    موسكو — سبوتنيك. وقال ميدفيديف: "يجري حاليا توسيع نطاق خيار تمديد الفرع الثاني لمشروع التيار التركي إلى بلغاريا وصربيا وهنغاريا، ونحن واثقون من أن التعاون في مجال الغاز بين بلادنا يصب في مصلحة اقتصادنا جميعا".

    إنشاء خط أنابيب لنقل الغاز من روسيا إلى أوروبا
    © AP Photo / Dmitry Lovetsky
    وكانت شركة "غازبروم" الروسية قد أعلنت في نيسان/أبريل 2018، عن انتهاء بناء الجزء البحري من من خط أنابيب "التيار التركي"، مشيرة إلى سرعة وتيرة البناء، ويخطط أصحاب المشروع إلى نقل 31.5 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

    ويتضمن مشروع أنابيب الغاز "التيار التركي" بناء خطين رئيسيين لأنابيب نقل الغاز، تصل طاقة كل منهما إلى 15.75 مليار متر مكعب، الخط الأول مخصص لتوريد الغاز مباشرة إلى السوق التركية، أما الآخر فمخصص لتوريد الغاز عبر الأراضي التركية إلى الدول الأوروبية، وتم تحديد الفترة المخصصة للبناء ضمن الاتفاق الحكومي، والتي تمتد حتى كانون أول/ديسمبر من عام 2019.

    ويذكر أيضا أن إنجاز مشروع "التيار التركي" سيسمح بتأمين إمدادات الغاز الروسي ليس إلى تركيا فقط، بل وللمستهلك في جنوب وفي جنوب شرق أوروبا. ويخطط من خلال المشروع نقل 31.5 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

    انظر أيضا:

    ألمانيا تعترف بالاعتماد على الغاز الروسي
    أوكرانيا: انخفاض كميات الغاز الروسي المنقول إلى أوروبا عبر البلاد
    بوتين وميركل يبحثان نقل الغاز الروسي عبر الأراضي الأوكرانية
    خبير: موجة البرد القارص في الولايات المتحدة تفتح الطريق أمام الغاز الروسي
    أوروبا بحاجة إلى المزيد من كميات الغاز الروسي
    الكلمات الدلالية:
    رئيس الوزراء الروسي, أخبار الاقتصاد, الغاز الروسي, اقتصاد, غاز, مشروع التيار التركي, الاتحاد الأوروبي, غازبروم, دميتري ميدفيديف, أوروبا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook