01:28 23 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    بوينغ 737 ماكس

    ضربة جديدة لشركة "بوينغ" الأمريكية

    CC BY 2.0 / Aka The Beav / Boeing 737 MAX roll-out
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0

    طلبت خطوط طيران جارودا إندونيسيا فسخ عقد شراء 49 طائرة من طراز "بوينغ 737 ماكس 8، بسبب فقد الثقة بهذا الطراز، وفقاً لصحيفة "ديتيك نيوز" المحلية.

    ونقلت وكالة " CNBC" الأمريكية ما تداولت به الشركة الإندونيسية على لسان رئيس مجلس الإدارة غوستي نغورا أسكارا داناديبوترا، اليوم الجمعة، أن الشركة لا تزال تثق بهذه الطائرات لكنها لا تريد المخاطرة بفقد ركابها "في الواقع، نحن نثق بطائرة بوينغ ماكس 8، لكن فقد الركاب ثقتهم فيها، وحتى لو تم تعديل أنظمة ماكس 8، فقد فقد الركاب الثقة بالفعل. لذلك، نطلب منك إلغاء العقد".

     ولقي 157 شخصا من 35 بلداً مصرعهم، إثر تحطم طائرة إثيوبية من طراز "بوينغ 737 ماكس 8"، يوم 10 آذار/مارس الجاري، في منطقة بيشوفو (ديبريزيت)، جنوب شرقي أديس أبابا، بعد إقلاعها بست دقائق من مطار أديس أبابا، وهي في طريقها إلى مطار نيروبي.

    ويذكر أن هذا هو ثاني حادث لطائرة من هذا الطراز خلال الأشهر الخمسة الأخيرة، حيث تحطمت في 29 تشرين/أكتوبر 2018، طائرة شركة الخطوط الجوية "لايون إير" الإندونيسية.

    وكانت عدة دول وشركات قد أعلنت تعليق تشغيل الطائرات من طراز "بيونغ 737 ماكس 8"، وكانت شركة "إس-7" الروسية وهي المشغل الوحيد لهذا النوع من الطائرات في روسيا قد أفادت لوكالة "سبوتنيك" بأنها أيضاً اتخذت قراراً يتعليق تشغيلها اعتباراً من 13 آذار /مارس وحتى تتلقى البيانات حول أسباب الكارثة.

    انظر أيضا:

    طيار إثيوبي يفجر مفاجأة بشأن قائد طائرة بوينغ المنكوبة
    طيارو الخطوط الجوية الإثيوبية يكملون تدريبا حول تشغيل طائرات بوينغ 737 ماكس 8
    "بوينغ" تعمل على تطوير قائمة بالتغييرات الضرورية على طائراتها من طراز بوينغ 737 ماكس
    الرأس المسدود ومساعدة غير متوقعة... مفاجأة مذهلة بشأن طائرة "بوينغ 737 ماكس"
    الجزائر تعلق كل رحلات "بوينغ 737 ماكس 8 و 9"
    بعد تحطم طائرتها في إثيوبيا... "بوينغ" تتراجع ومؤشرات الأسهم الأمريكية تواجه تقلبات
    الأرجنتين تحظر تحليق طائرات "بوينغ 737-8 ماكس" فوق أراضيها
    الكلمات الدلالية:
    بوينغ 737, إندونسيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik