14:18 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    خلص مسح إلى أن المصانع في منطقة اليورو شهدت، في مارس /آذار، أسوأ مستوى أداء في ست سنوات تقريبا، وأن المؤشرات المستقبلية تشير إلى أن أوقاتا عصيبة قادمة.

    نزل الرقم النهائي لمؤشر مديري مشتريات "آي.إتش.إس ماركيت" لقطاع التصنيع في مارس/ آذار للشهر الثامن ليبلغ 47.5 من 49.3 في فبراير/شباط، بانخفاض طفيف عن تقدير مبدئي ومسجلا أقل قراءة منذ أبريل /نيسان 2013.

    وتراجع مؤشر يقيس التغير في الإنتاج، الذي يغذي مؤشر مركب لمديري المشتريات من المقرر أن تظهر نتائجه يوم الأربعاء ويعتبر مؤشرا جيدا على حالة الاقتصاد، إلى 47.2 من 49.4، وهو الأدنى منذ أبريل 2013 وذلك للشهر الثاني على التوالي الذي يأتي فيه

    دون مستوى الخمسين بالمئة الفاصل بين النمو والانكماش.

    تأتي النتائج المخيبة للآمال بعد أن غير البنك المركزي الأوروبي توقعاته الشهر الماضي، وأخّر البنك موعد زيادة لأسعار الفائدة إلى عام 2020 على الأقل وقال إنه سيقدم للبنوك جولة جديدة من القروض الرخيصة للمساعدة على إنعاش الاقتصاد.

    وبحسب ما نقلت "رويترز"، الشهر الماضي، إلى أن البنك المركزي الأوروبي فقد فرصته في زيادة أسعار الفائدة قبل موجة التباطؤ المقبلة.

    انظر أيضا:

    أنشطة منطقة اليورو تهبط لأدنى مستوى في خمسة أعوام ونصف
    اليورو يرتفع إلى 80 روبلا في آخر أيام العمل من العام الجاري
    الكلمات الدلالية:
    مصنع, الاتحاد الأوروبي, يورو, اليورو, أوروبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook