Widgets Magazine
20:52 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    أسواق سورية

    سلاح "العقوبات" لا يهدد الدول المستهدفة بل الاقتصاد العالمي ومشاكله تتوارثه الأجيال

    دمشق
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 30

    تصنف العقوبات الاقتصادية كإحدى الأسلحة المهمة التي تبرزها الولايات المتحدة الأمريكية بوجه الدول والمنظمات أو الأشخاص الذين يعارضون سياستها، الأمر الذي يطال بأبعاده عددا من الجوانب التي تعود بالضرر على الجهات المفروضة عليها.

    يعتبر الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، أحد أكثر الرؤساء الأمريكيين الذي شهر سلاح العقوبات الاقتصادية بوجه معارضي سياسته الخارجية الأمر الذي تسبب بأزمات اقتصادية خانقة.

    سوريا والعقوبات الأمريكية

    فرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية مشددة على سوريا طالت كل النواحي والقطاعات الحيوية وحتى الشركات أو الدول التي تتعامل مع الدولة السورية، وذلك بهدف إضعاف الدولة السورية التي انتصرت في الميدان العسكري لتنتقل المعركة إلى الميدان الاقتصادي.

    حيث أصدرت الخزانة الأمريكية، بتاريخ 25 آذار/ مارس 2019، آخر العقوبات على سوريا، والمتعلقة بقطاع النفط، لتطال العقوبات الأخيرة، الطرق التي كانت تلجأ إليها الحكومة السورية لإيصال النفط متجنبة العقوبات الاقتصادية، كما شملت أرقام جميع السفن التي قدمت إلى سوريا بالتفصيل منذ عام 2016، وحتى يومنا هذا.

    وفاقم من آثار الحصار الاقتصادي على سوريا، إيقاف الخط الائتماني الإيراني، بتاريخ 15آذار/ مارس عام 2018، الذي كان يزود البلد بجزء كبير من احتياجاته النفطية، حيث وبحسب وزارة النفط السورية أنه ومنذ ذلك التاريخ لم تصل سوريا أية ناقلة نفط خام.

    وواجهت المحاولات التي اتخذتها الحكومة لإيجاد حلول بديلة كثير من المعوقات، كالتدخلات الأمريكية لعدم تنفيذ الأردن عقوده مع سوريا بعد فتح المعابر بين البلدين، والحصار الاقتصادي على العراق وطول المسافة البرية المتخذة بين البلدين، إضافة إلى توقيف ناقلات النفط المتجهة إلى سوريا عبر قناة السويس.

    العقوبات الأمريكية تغير هيكل الاقتصاد السوداني

    فعلى الرغم من رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان في أكتوبر/تشرين الأول 2017، الى أن عقدين من الزمن من هذه العقوبات كانت كافية في تبديل شكل الاقتصاد السوداني، بحسب مجلة" Foreign Policy" لتؤدي عزلة البلاد لخلق قطاع مصرفي منفصل عن النظام المالي العالمي.

     لتغرق بعدها البلاد في أزمة اقتصادية كبيرة مع ارتفاع معدّل التضخم إلى 64% وانخفضت الواردات والإيرادات الحكومية وخسر الجنيه السوداني 86% من قيمته أمام الدولار في 10 أشهر.

    لتصبح السودان أكثر اعتمادا على الدولار ولتواجه البلاد نقصا في الاحتياطيات النقدية من الدولار بالإضافة للاستثمار الأجنبي المباشر.

    ترامب وإيران والشركات الأوروبية

    منذ توليه لسدة الحكم الأمريكية يحاول الرئيس الأمريكي وبشتى الطرق فرض حصار اقتصادي على إيران ليبدأ بإعلان انسحاب بلاده من الاتفاق النووي في 8 مايو/أيار 2018، ليعلن عن جملة من الإجراءات من 3 حزم لفرض عقوبات على إيران فرض عقوبات شاملة على قطاع الطاقة الإيراني، وخاصة قطاع النفط والغاز، وشركات الموانئ والشحن البحري وصناعة السفن، وكذلك عقوبات على البنك المركزي الإيراني وتعاملاته المالية.

    الأمر الذي دفع العديد من الشركات الاوروبية للانسحاب من السوق الإيرانية وخسارة الكثير من المشاريع الحيوية وعدم الرغبة في الاستثمار خوفا من عواقب تفرضها الولايات المتحدة عليها.

    العقوبات الاقتصادية تنهك الأجيال القادمة والتعافي منه صعب

    تحدث الخبير في مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة الصداقة الروسية، دميتري إيغشنكوف، لـ"سبوتنيك" عن العقوبات الأمريكية وهدفها قائلا: "أصبحت العقوبات وسيلة تستخدمها الولايات المتحدة الأمريكية في السنوات الأخيرة بشكل فعال للوصول إلى أهدافها بمافي ذلك عقوبات على روسيا والاتحاد الأوروبي وسوريا.

    هذه العقوبات تم وضعها عن طريق مختصين أمريكيين فعلى سبيل المثال العقوبات المفروضة على سوريا تهدف الى إزاحة الرئيس السوري بشار الأسد، وهو ما لا تعلنه بشكل صريح أمريكا، الأمر الذي سيعيق حركة النشاط الاقتصادي السوري وإعادة الإعمار بالإضافة للضغط على الدول المجاورة لإغلاق المعابر و منافذ التجارة ".

    في الوقت الذي وصفت به مجلة" Foreign Policy" هذه العقوبات بأنها تلحق أضرارا هائلة بالبلاد المستهدفة والمجتمع الدولي.

    كما وتسهم هذه العقوبات في استنزاف الكتلة الحيوية وتشجع على الاستثمار الخاطئ للطاقة والأرض، الأمر الذي قد ينذر بحدوث تغيير مناخي كارثي.

    كما أن التعافي من هذه العقوبات لن يزول سريعا بزوالها، لأن ذلك يؤدي لتدهور المؤسسات الحكومية وغياب المساواة في توزيع الدخل والثروة، الامر الذي سيتطلب دخولا مباشرا من عدد من الدول لتقديم الخبرات الإنمائية للمساعدة في إعادة البنية التحتية للاقتصاد المتضرر.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يقترح فرض عقوبات على منتجات أمريكية بقيمة 20 مليار دولار
    عقوبات واشنطن ضد الحرس الثوري الإيراني… ضغوط أم بداية لعمل عسكري
    إيران تعتزم فرض عقوبات اقتصادية ضد أمريكا ودول أخرى
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات إقتصادية, شركات, عقوبات, سوريا, الدولار, الغاز, النفط, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik