11:32 09 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    مقهى في القاهرة

    كيف يؤثر تخفيض سعر الفائدة على المواطن المصري

    © REUTERS / AMR ABDALLAH DALSH
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    كشف المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية و رئيس غرفة القاهرة أن المبادرات التي تتم حاليا سواء تخفيض سعر الفائدة أو إقامة معارض موسمية وسعي منتسبي الغرف التجارية إلى التنازل عن جزء من هامش الربح لخفض أسعار السلع هدفها خدمة المواطن وتحريك السوق ودعم الاقتصاد.

    وبحسب موقع بوابة "أخبار اليوم"، قال رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية إن "تخفيض سعر الفائدة له انعاكس ايجابي وإن كان ليس في الوقت الحاضر لأنه سيقلل من تكلفة السلع ويشجع الشركات على التوسع في استثماراتها بالسوق وهذا يؤدي إلى رفع الإنتاج وبالتالي زيادة معروض السلع المختلفة وهو ما ينعكس بالطبع على تراجع الأسعار ومن ثم يستفيد المستهلك والصانع والتاجر بتحريك المبيعات".

    وأضاف أن "الاستفادة من تخفيض سعر الفائدة ايجابي لأنه سينعكس على تقليل تكلفة التمويل وبالتالي هذا يزيد من الإنتاج وتنوعه مما يؤدي إلى زيادة معروض السلع والخدمات وبالتالي يكون مردودة على أسعار السلع بالانخفاض وهذا في صالح المستهلك الذي يعتبر أساس التجارة والصناعة".

    وأوضح العربي أن "مثل هذه المبادرات التي تؤدي إلى تنشيط الحركة التجارية والاستثمارية وتوسع الشركات في استثماراتها ودخول شركات جديدة سوق العمل بايجابيات جديدة منها زيادة الإنتاج وتوفير مزيدًا من فرص العمل ودعم القاعدة الأساسية لاقتصادنا القومي والحكومة والقطاع الخاص يتسابقان على تفعيل مبادرات هدفها الصالح العام وتنمية وتطوير الاقتصاد".

    كما أشاد العربي بالتنسيق الذي يحدث حاليا بين القطاع الخاص والحكومة لضبط السوق وخدمة المواطن سواء بقرارات تخفيض سعر الفائدة أو مبادرة تخفيض الأسعار التي أعلن عنها اتحاد الغرف مؤخرا.

    وأصدرت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري قرارا، الأسبوع الماضي، بتخفيض سعر الفائدة بقيمة 1%.

    حيث قررت خفض سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 100 نقطة أساس؛ ليصل إلى 12.25% و13.25% و12.75 على الترتيب.

    قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، في اجتماعها مساء الخميس الماضي، خفض سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلى 12.25% و13.25% و12.75 على الترتيب، كما جرى خفض سعر الاثتمان والخصم بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلى 12.75%.

    البنك المركزي أرجع أسباب خفض الفائدة على الجنيه للمرة الثالثة على التوالي إلى استمرار انخفاض معدلات التضخم، وتحسن المؤشرات الاقتصادية، واتساق الأوضاع الحالية مع مستهدف التضخم من قبل المركزي خلال العام المقبل.

    وبحسب بيان المركزي الذي نشرته العددي من الصحف المصرية، استمر انخفاض المعدل السنوي للتضخم العام وسجل 4.8% في سبتمبر 2019، و3.1% في أكتوبر 2019، وهو أدنى معدل له منذ ديسمبر 2005، وذلك نتيجة انخفاض معدل التضخم السنوي للسلع الغذائية، وخصوصًا الخضروات الطازجة، مدعومًا بالتأثير الإيجابي لفترة الأساس الناتج عن صدمات عرض مؤقتة لأسعار الخضروات الطازجة في العام الماضي، كما ساهم تحديث الأرقام القياسية لأسعار المستهلكين عبر إصدار السلسة الـ10 للأرقام القياسية ومنهجية ربطها بالسلسة السابقة في انخفاض المعدل السنوي للتضخم العام.

    انظر أيضا:

    البرلمان المصري يمنح وزير البترول صلاحية جديدة تتعلق بالنفط
    مصر... المحكمة العسكرية تنشر تفاصيل الحكم بإعدام "المسماري"
    تقرير اقتصادي يتوقع تراجع الدولار أمام الجنيه المصري في 2020
    بالصور... التفاصيل الكاملة لحادث انهيار برج كهرباء "ضغط عالي" في مصر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الاقتصاد, أخبار الاقتصاد المصري, أسعار الفائدة, البنك المركزي المصري, اقتصاد, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik