20:32 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    احتلت شركة النفط السعودية "أرامكو" أبرز العناوين الاقتصادية في الإعلام العالمي منذ الإعلان عن طرح جزء من أسهم الشركة للاكتتاب الداخلي والخارجي، نظرا لضخامة الشركة ومكانتها في السوق العالمية بل وتأثيرها في أسواق المال والبورصات العالمية بشكل عام.

    ويعد الاكتتاب، الذي بدأته "أرامكو" أمس الأحد، من أكبر عمليات الاكتتاب في التاريخ، ويرى مراقبون أنه سيحدث تغير جذري في الاقتصاد السعودي واقتصاديات المنطقة بشكل عام، وتحدثت الكثير من التحليلات حول الفارق البسيط بين الحد الأدنى والأعلى للاكتتاب، والأسس التي تم على الاعتماد عليها في العملية التقديرية، وكيف ستتغلب الشركة على العقبات التي ستواجهها بعدما صارت مفتوحة للمساهمين، أصحاب الحق في معرفة كل ما يدور بالشركة. 

    بداية العملية

    قال الدكتور محمد الصبان، المستشار النفطي الدولي، إن الحكم على تحقيق أرامكو لأهدافها من الاكتتاب هو أمر سابق لأونه نظرا لأن العملية مازالت في بدايتها بالنسبة للأفراد وتستمر أسبوعين، على أن تستمر بالنسبة للشركات والمؤسسات السعودية والدولية حتى الرابع من ديسمبر/ كانون أول القادم.

    النطاق السعري

    وتابع الخبير النفطي، في حديث مع "سبوتنيك"، إن "الحد الأدنى والأعلى لقيمة الأسهم التي طرحتها أرامكو"30-32" اعتمد على أصول الشركة والذي  تراوح بين 1.6 تريليون دولار و1.71 تريليون دولار "ستة تريليونات ريال و6.4 تريليون ريال"، وعلى أساس هذا التقدير الشامل للشركة تم تحديد عدد الأسهم الاجمالي وما تم تخصيصه لسوق الأسهم السعودية هو واحد ونصف في المئة، وفي ضوء ذلك تم تخطيط النطاق السعري بحيث لم يكن الفارق بين الحد الأدنى والأعلى أكثر من 2 ريال فقط.

    عقبات

    وحول خضوع تقييم أسهم الشركة لعوامل سياسية قال الصبان، إن الطابع الاقتصادي هو الغالب في تلك العملية وشركة أرامكو قدمت التحديات التي يمكن أن تواجهها سواء كانت جيوسياسية أو متعلقة بأسواق النفط، وتأثير سياسات التغير المناخي التي تتخذها بعض الدول الغربية تجاه المنتجات النفطية وتأثيرها على الطلب العالمي للنفط، كل تلك العوامل طرحتها أرامكوا بشفافية خوفا من تأثيرها على مسار الشركة.

    السياسة التحفظية

    وأضاف المستشار النفطي "الوضع بالنسبة لأرامكو مطمئن جدا في ظل كل تلك التحديات نظرا لما تمتلكه من احتياطيات نفطية ومحطات تكرير وبتروكيماويات، كل هذا عزز مكانة الشركة وضمنت الدولة أيضا أرباح محددة لا تقل عن "4.4إلى 4.7" خلال الأعوام الأربع القادمة، وفي تقديري أن الأرباح قد تصل إلى معدلات أعلى من هذا المستوى الذي يعكس السياسة التحفظية للشركة وللمملكة العربية السعودية بشكل عام".

    وأوضح الصبان أن إدارة الشركة فيما بعد عملية الاكتتاب ستشهد مزيد من الرقابة والشفافية وستظهر كل الأمور أمام المساهمين ولن يتم منع أي معلومات عنهم، خلافا للسابق حيث كانت الشركة حكومية مائة بالمائة، وسيكون هناك تمثيل لحملة الأسهم في مجلس الإدارة الجديد، هذا الاكتتاب سيمثل ظاهرة صحية بالنسبة للشركة وسينعكس على أدائها وأرباحها خلال الفترة القادمة. 

    أمريكا وبريطانيا

    وأضاف أن شركة أرامكو السعودية لن تطرح أسهمها للاكتتاب في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا نتيجة قوانين أمريكية مثل "جاستا" وقانون نوبك الذي يستهدف منظمة "أوبك" وأعضائها وبصفها بالمنظمة الاحتكارية، أما بالنسبة لبريطانيا فإنها تواجه مشاكل سياسية فيما يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي، هذا الوضع لن يجعل السوق البريطاني مستقرا أو مفيدا بالنسبة لطرح أرامكو سواء في لندن أو في نيويورك.

    وحول النسبة المتوقع طرحها من أرامكو للاكتتاب المحلي والعالمي مستقبلا قال الصبان، "ليست هناك أرقام محددة ومعلن عنها بشكل رسمي سوى الـ5% المعلن عنها والمقسمة بين 1.5% للاكتتاب المحلي و 3.5% للاكتتاب العالمي بواقع حد أدنى وأعلى للسهم بين 30-32 ريال سعودي، وتلك النسبة من إجمالي قيمة الشركة المقدرة حيث تراوح بين 1.6 تريليون دولار و1.71 تريليون دولار "ستة تريليونات ريال و6.4 تريليون ريال"، بعد إعلان النطاق السعري للاكتتاب بأسهمها في السوق السعودية".

    مضاعف ربحية 20

    من جانبه، قال محمد نصر، خبير أسواق المال لـ"سبوتنيك"، إن طرح أسهم أرامكوا للاكتتاب يعد الطرح الأكبر في سوق المال السعودي والخليجي والعربي والعالمي بشكل عام على مدى السنوات السابقة.

    وأوضح خبير أسواق المال أن تقييم سهم أرامكو في السوق هو "مضاعف ربحية 20" وهو ما يعني أن المشتري سوف يسترد قيمة السهم خلال 20 عاما، بمعنى أنك تدفع في السهم 32 ريال، وسوف تحصل على أرباح وفقا للقيمة العادلة والتقييم للسهم بما يعادل قيمة السهم خلال 20 عاما ويتبقى مع المشتري أصل السهم.

    ضعف التخصيص

    وأشار نصر إلى أن هذا الاكتتاب سوف يجعل السوق السعودي من أكبر أسواق تداول الأسهم في العالم، كما أن سهم أرامكوا سوف يقوم بسحب سيولة كبيرة من الأسواق المحيطة، ويعد طرح أرامكو نقطة فاصلة في استراتيجية أو خطة 2030 السعودية.

    أما بالنسبة للحد الأدنى والأعلى لسعر السهم "30-32" رياض فهو يخضع للعرض والطلب، وتوقع خبير أسواق المال أن يكون تخصيص الاكتتاب بنسبة ضعيفة نظرا للإقبال الشديد على الاكتتاب.   

    الأضخم عالميا

    أظهرت تحليلات اقتصادية عالمية أن القيمة السوقية لشركة أرامكو السعودية ستكون الأضخم عالميا، حيث تراوح بين 1.6 تريليون دولار و1.71 تريليون دولار "ستة تريليونات ريال و6.4 تريليون ريال"، بعد إعلان النطاق السعري للاكتتاب بأسهمها في السوق السعودية أمس. ووفقا للتحليل، ستتفوق "أرامكو" على شركتي أبل ومايكروسوفت بفارق كبير، حيث تبلغ القيمة السوقية لأبل 1.16 تريليون دولار، بينما قيمة "مايكروسوفت" تبلغ 1.1 تريليون دولار.

    وبدأت، أمس الأحد، فترة طرح المؤسسات المكتتبة لشراء أسهم شركة "أرامكو"، عملاق النفط السعودي، وتنتهي في 4 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، بينما تبدأ فترة الطرح للمكتتبين الأفراد في نفس التاريخ، وتنتهي في 28 نوفمبر الجاري.

    وقالت شبكة "الأسواق العربية" إن أنظار العالم على الطرح العام الأولي لشركة "أرامكو" السعودية، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يكون الأكبر، في السوق السعودية، وربما في العالم كله.

    وقبل الاكتتاب العملاق لـ"أرامكو" شهدت السوق السعودية مجموعة من الطروحات، لكن قيمة الحصص المطروحة لأكبر 10 اكتتابات مجتمعة لم تتجاوز 80 مليار ريال، وهو ما يعني أنها أقل من قيمة الحصة المتوقع طرحها من "أرامكو".

    انظر أيضا:

    أرامكو لن تسوق طرحها الأولي في الولايات المتحدة
    أبرز 10 إجراءات اقتصادية سبقت طرح "أرامكو" في السوق السعودية
    خبير يبين لماذا لن تطرح أسهم "أرامكو" في السوق الأمريكية والبريطانية
    أكبر 10 عمليات اكتتاب سبقت طرح أسهم "أرامكو" في السوق السعودية
    كيف تشتري أسهم "أرامكو"... 17 معلومة عن أضخم حدث اقتصادي في تاريخ السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية, السعودية, أرامكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook